الآبار النبوية في المدينة المنورة تزيد عن 20 بئرًا وليس 7 فقط

الآبار النبوية في المدينة المنورة تزيد عن 20 بئرًا وليس 7 فقط

تم – الرياض

حصر الشاعر أبو اليمن المراغي الآبار النبوية بسبع آبار، في بيتين من الشعر اشتهرا بين المؤرخين المدنيين.

وبتتبع ما ورد في هذه الآبار من أخبار وفي نسبتها إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – يمكن القول بأنها الآبار التي شرب أو توضأ فيها النبي أو جلس في قفها أو عندها.

وبناء على ذلك نجد أن حصرها في سبع فقط غير دقيق، فهناك العديد من الآبار النبوية لم تذكر، ولعل مرد ذلك إلى اشتهار هذه السبع في وقت من الأوقات، وخفاء مواضع منها واندراس البعض الآخر.

واستدرك ذلك مؤرخ المدينة السيد السمهودي، وسرد عنها حتى بلغت 20 بئرا ما عدا بئر عذق، إضافة إلى عين واحدة فقال “استقصينا هذا الغرض فبلغ كما ترى نحو 20 بئرا، وما افتضاه كلام بعضهم من انحصار المأثور من ذلك في سبع مردود؛ لكن الذي اشتهر من ذلك سبع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط