“الصحة” تحدد 3 آليات لمعالجة نقص الممرضين

“الصحة” تحدد 3 آليات لمعالجة نقص الممرضين

تم – الرياض

اعتمدت وزارة الصحة ممثلة بالإدارة العامة لشؤون التمريض ثلاث آليات لمعالجة النقص الحاد في الكوادر التمريضية التي تعاني منها مهنة التمريض بالوزارة، وذلك من خلال إعادة توزيع المتسربين من المهنة وفق إجراءات محددة.

وأكد مصدر مسؤول  أن مديرة شؤون التمريض في الوزارة الدكتورة رجاء جاد الحق أخطرت خلال الأيام القليلة الماضية مديريات الشؤون الصحية بالتنظيم الجديد.

وأشارت المعلومات إلى أن هناك أسبابًا عدة أدت إلى وجود هذا النقص، أثرت بشكل سلبي على جودة الخدمات التمريضية المقدمة للمرضى وذويهم، والتي أكدت عليها الإدارة العامة لشؤون التمريض بالوزارة أهمها، تكليف الممرضين بغير المهام الأساسية المنوطة بهم.

وأكدت أن من بين الأسباب التي دعت الإدارة العامة لشؤون التمريض لاتخاذ هذه الآليات لمعالجة النقص ما يردها من استفسارات ومطالبات من مديري التمريض بالمناطق، والمحافظات لتحديد الإدارات والأقسام التي يعتبر العمل بغيرها تسربا من المهنة.

ولفتت المعلومات إلى أن الإدارة العامة لشؤون التمريض حددت الأقسام التي يعتبر العمل بها داخل مجال مهنة التمريض، وأن العمل في غير تلك الأقسام يعد تسربا من المهنة، إضافة إلى مطالبة الجهات المعنية بعدم تكليف القوى العاملة التمريضية بغير مهامهم، وذلك بحسب أوصافهم الوظيفية بعد هذا التوجيه لأي سبب كان، وخصوصًا أنه تم تحديد الأعمال الخاصة بالمهنة.

وأفادت بأن هذه التوجيهات المتخذة ستعيد توزيع العاملين خارج مجالاتهم الأساسية والاستفادة من خبراتهم بالمستشفيات أو بمراكز الصحة العامة حسب الاحتياج، والذي سينعكس إيجابًا على المرضى وذويهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط