حاج عراقي يشكر مستشفى الملك فيصل بعد إصابته في “رافعة الحرم”

حاج عراقي يشكر مستشفى الملك فيصل بعد إصابته في “رافعة الحرم”

تم – مكة المكرمة : استقبل مدير مستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة، حاجًا من الجنسية العراقية أصيب في حادثة سقوط رافعة الحرم المكي، وجاء لشكر المستشفى ومراجعة الطبيب المعالج؛ للاطمئنان على حالته.

وتعرض الحاج لكسر في عظمة الساق، وتم إجراء عملية جراحية ناجحة تمكّن من خلالها رئيس قسم العظام بالمستشفى الاستشاري عاطف لبان وفريقه الطبي من تثبيت الساق بسيخ نخاعي، مع تقديم كل الخدمات الطبية المختلفة التي مكّنته من إكمال فريضة الحج والعودة إلى بلاده.

وصرَّح الحاج العراقي “إنني مُنذ وصولي المستشفى بعد تعرضي لكسر في عظمة الساق جراء سقوط رافعة في الحرم المكي الشريف كان في استقبالي فريق طبي متكامل، حيث قاموا بعمل كل الفحوص الطبية”.

وأضاف “كنت في حالة من الحزن الشديد؛ لخوفي من أن يمنعني الكسر من إكمال نسك الحج، ولكن بفضل الله عز وجل ثم بفضل ما يتميز به المستشفى من تجهيزات وكوادر طبية على قدر كبير من المهارة، تمكّن الفريق الطبي من إجراء عملية تثبيت الكسر بسيخ نخاعي، مكّنني من إكمال الحج بكل يسر وسهولة، والعودة للمشي بشكل طبيعي”.

واسترسل “قدمت من العراق لأداء مناسك العمرة ومراجعة المستشفى؛ للاطمئنان على الإصابة”، مقدمًا عظيم شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- وإلى وزارة الصحة، ولكل العاملين بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة على ما وجده من عناية خاصة، وعلى توفيرهم للخدمات الصحية المتميزة لضيوف الرحمن، وعلى ما قدّموه من أعمال جليلة لضيوف الرحمن وحسن التنظيم والعمل داخل المستشفى، الذي جعل من المملكة مثالاً يُحتذى به في العالم أجمع، داعياً الله أن يديم على المملكة نعم الأمن والأمان والرخاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط