صحة #جازان تتوعد المقصرين في حالة الطفل #إياد

صحة #جازان تتوعد المقصرين في حالة الطفل #إياد

تم – جازان : أعلنت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان، عن تشكيل لجنة للتحقيق في قضية تأزم حالة الطفل إياد سحاري، بعد أن تقدم والده بشكوى يتهم فيها طبيبًا في مستشفى العارضة بحقنه بإبرة أزّمت حالته ونقله إلى مستشفى الملك فهد المركزي في إسعاف بلا أكسجين.

وأكدت المديرية العامة للشؤون الصحية، أنه ستتم معاقبة المتجاوز لإجراءات العمل الطبي، مشيرة إلى ترتيبات تجريها حاليًا؛ لنقله إلى أحد المستشفيات المتخصصة خارج المنطقة؛ لتدارك الأمر قبل فوات الأوان.

وأوضح والد الطفل، علي أحمد سحاري، قائلا “توجهت بابني إياد بعد ارتفاع درجة الحرارة، إلى طوارئ مستشفى العارضة العام، فرفض الطبيب تنويمه ومنحه علاجا ثم غادر”.

وأضاف “بعد أقل من 48 ساعة ازدادت حالته سوءًا، وتوجهت به مرة أخرى إلى قسم الطوارئ، فمنحه الطبيب حقنة، وأصر على عدم تنويمه، وبعد منحه هذه الحقن تدهورت حالته إلى الأسوأ، حيث تغير لون جسمه إلى الأزرق، وتوجهت به مرة أخرى إلى المستشفى، حيث تدخل أحد المديرين وطلب تحويله إلى مستشفى الملك فهد، على الرغم من رفض الطبيب”.

وتابع “ليس هذا فحسب، بل تعدى الاستهتار بأرواح الأبرياء إلى ما هو أبعد من ذلك؛ حيث تفاجأنا أثناء توجهنا عبر الإسعاف إلى مستشفى الملك فهد بخلو أنبوبة الأكسجين، وهو ما أدى إلى توقف قلبه، مما اضطرنا إلى المرور به لمستشفى أبوعريش لإنعاشه”.

وحمّل والد الطفل مستشفى العارضة والشؤون الصحية ووزارة الصحة كامل المسؤولية، مناشدًا ولاة الأمر التوجيه لإحالة جميع المتورطين في تأزم حالة طفله إلى التحقيق والمحاسبة، ونقله فوراً إلى مستشفى متخصص لإنقاذ حياته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط