الصرف الصحي يحاصر أهالي عنيزة وبريدة وينذر بكارثة بيئية

الصرف الصحي يحاصر أهالي عنيزة وبريدة وينذر بكارثة بيئية

تم – القصيم : تواصل مياه الصرف الصحي فيضانها من غرب عنيزة، مرورًا بشمالها مع مجرى وادي الرمة حتى تصل أحياء جنوب بريدة وشرقها، وتشكّل مستنقعات للبعوض والحشرات.

ويشتكي أهالي منطقة القصيم، وخصوصًا بريدة وعنيزة، منذ 4 أعوام؛ من هذه الكارثة، حيث تعيش بعض الأغنام على ضفاف نهر من مياه المجاري، ويستخدمه عديد من حظائر الأغنام في الشرب، وتُروى به بعض المزارع التي يمر بها الوادي المملوء بمياه الطفح؛ لتباع منتجاتها بعد ذلك في الأسواق ما يهدّد بكارثة صحية.

ويعتبر تصريف مياه المجاري بوادي الرمة -أكبر أودية الجزيرة العربية الذي يبدأ جريانه من المدينة حتى يصل للعراق-، بأنه تعدٍّ بيئي سافر لا مُبرر له حتى أصبحت تشكل مستنقعات مائية كبيرة بالقرب من أحياء: الروابي، والغدير والضاحي ببريدة.

وناشد المواطنون، أمير القصيم الدكتور فيصل بن مشعل آل سعود، بالنظر في الكارثة البيئة ومحاسبة المسؤولين المقصّرين، الذين تخاذلوا عن علاج المشكلة، وتحويل تصريف هذه المياه إلى مواقع أخرى ومراعاة صحة العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط