الشيخ #محمد_بن_راشد يدشن أكبر مدينة عالمية لتجارة الجملة  

الشيخ #محمد_بن_راشد يدشن أكبر مدينة عالمية لتجارة الجملة   

 

تم – دبي : دشن نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكبر مدينة عالمية لتجارة الجملة على مساحة 550 مليون قدم مربعة، باستثمارات بلغت 30 بليون درهم (8.1 بليون دولار). 

وقال الشيخ محمد بن راشد بهذه المناسبة عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، إن الهدف من إنشاء هذه المدينة استحوذ الدولة على نسبة أكبر من قطاع تجارة الجملة عبر موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية، لافتا إلى أن هذا القطاع يقدر عالميا بنحو 4.3 تريليون دولار، ويُتوقع أن ينمو خلال الأعوام الخمسة المقبلة إلى 4.9 تريليون.

وأضاف أن المدينة ستكون عاصمة دولية لتجارة الجملة ومربوطة بأربع قارات في شكل كامل، وستضم العدد الأكبر من تجار الجملة عالمياً في مكان واحد، وستربط المدينة معارض التجارة الدولية والمستوردين بالجملة من دول المنطقة والعالم، بالشركات المصنعة في وجهات الإنتاج الرئيسة في آسيا وأوروبا وأميركا وأفريقيا.

وتابع اهتمامنا بالتجارة ليس وليد اليوم، لأن التجارة أساس ازدهار دولتنا ورافد لحاضرها الاقتصادي ومفتاح لمستقبلها التنموي، مؤكدا أن دولة الإمارات بموقعها وبنيتها التحتية والتنظيمية وخدماتها المؤسسية، هي الأكثر تأهيلاً لقيادة نمو جديد في التجارة الدولية البينية.

من جانبه قال رئيس شركة دبي القابضة محمد عبدالله القرقاوي في تصريحات صحافية، إن المدينة الجديدة امتداد لسلسلة من المدن التي تمثل رؤية فريدة للشيخ محمد في إطلاق مدن متكاملة لتقديم الخدمات لقطاعات كاملة من مكان واحد، بدءاً من مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام وغيرهما من المدن التي تضم اليوم أكثر من 5200 شركة و67 ألف متخصص في قطاعات المعرفة.

وأوضح أن مدينة دبي لتجارة الجملة تمثل مبادرة ضمن عدد من المشاريع التي تسعى إلى تحقيق رؤية الإمارات ما بعد النفط، حيث تلتزم دبي القابضة بدعم رؤى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في مسيرة التنمية المستدامة.

ومن المتوقع أن تعمل «مدينة دبي لتجارة الجملة» على تغيير معايير تجارة الجملة عالمياً، من خلال توفير خدمات ذكية متكاملة وبنية تنظيمية متطورة ودعم لوجستي عبر شبكة هي الأكبر عالمياً، وستبدأ المدينة بقطاعات استراتيجية، وستكون مقسمة إلى شوارع تجارية متخصصة.

كما تتضمن مخططات هذه المدينة إطلاق معارض دولية دائمة على مدار العام، وربطها مع ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي، وتوفير دعم لوجستي لربط أربع قارات عالمية في شكل كامل مع المدينة الجديدة، والتي ستكون عاصمة العالم لتجارة الجملة وستضم أهم 15 ألف تاجر جملة دولي.

وتشمل «مدينة دبي لتجارة الجملة» أيضاً، إطلاق أكبر منصة إلكترونية لتجارة الجملة في المنطقة ستعمل على تعزيز قدرات الإمارات في سوق التجارة الإلكترونية، والتي يُتوقع أن تنمو عالمياً من 1.672 تريليون دولار عام 2015، إلى 2.941 تريليون عام 2018، بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 21 في المئة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط