أعضاء بارزون بـ”الجمهوري” يخشون وصول ترامب إلى البيت الأبيض

أعضاء بارزون بـ”الجمهوري” يخشون وصول ترامب إلى البيت الأبيض
تم – واشنطن
شن أعضاء بارزون في الحزب الجمهوري هجوما عنيفا ضد المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، بعد حصوله على تأييد سبع ولايات للترشح عن الحزب في الانتخابات الرئاسية النهائية.
وجاء في مقدمة هؤلاء المخضرمين رئيس مجلس الشيوخ، بول ريان، الذي هاجم ترامب على خلفية تأييد زعيم جماعة “كو كلوكس كلان” المؤمنة بتفوق الرجل الأبيض له رسميا.
وقال ريان في تصريحات صحافية الثلاثاء الماضي، يتعين على ترامب رفض أي جماعة أو فكرة تقوم على التعصب، هذ الحزب لا يتغذى على محاباة الناس.
وأكد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، السيناتور ميتش ماكونيل، أن النواب الجمهوريون ينددون بديفيد ديوك وجماعته “كو كلوكس كلان.”
فيما سخر السيناتور البارز، بيتر كينغ، من احتمالات فوز ترامب، قائلا إنه سيعتزل السياسة إذا أصبح ترامب مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية.
وبلهجة جادة حذر سيناتور ولاية ساوث كاليفورنيا، ليندزي غراهام، من أن الجمهوريين سيخسرون لصالح هيلاري كلينتون، في حال أصبح ترامب مرشحهم للانتخابات الرئاسة، مضيفا ربما نجد أنفسنا في موقف يتعين علينا فيه الالتفاف حول تيد كروز كوسيلة وحيدة لإيقاف ترامب، ولست متأكدا من نجاحها.
في غضون ذلك، قال جراح الأعصاب الشهير والمرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة، بن كارسن، إنه قد ينسحب من السباق الانتخابي مضيفا في بيان صحافي الأربعاء، إنه لا يرى “طريقا واضحا” لترشحه في السباق الرئاسي، وأنه لن يحضر مناظرة المرشحين المقرر إجراؤها اليوم.
ويتوقع مراقبون للمشهد الانتخابي الأميركي أن يشن المرشح الجمهوري السابق للانتخابات الرئاسية، ميت رومني، هجوما عنيفا ضد ترامب الليلة في خطابه المنتظر، ويعد رومني من أشد المعارضين لترامب الذي وضعته آراؤه المتشددة، مثل موقفه بشأن الهجرة، في صراع مع مبادئ الحزب التقليدية.
من جهة أخرى يسعى بعض رعاة الحزب الجمهوري خلال الفترة الراهنة إلى جمع التبرعات لإطلاق حملات مناهضة لترامب الذي عززت انتصاراته فيما يُعرف بـ “الثلاثاء الكبير” الذي شهد تصويت 11 ولاية، موقفه كأوفر المرشحين الجمهوريين حظا في المنافسة للوصول إلى البيت الأبيض أمام المرشح الديمقراطي.
وفي المقابل فازت كلينتون في سبع ولايات، الثلاثاء، لتعزز صدارتها في السباق الديمقراطي أمام خصمها بيرني ساندرز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط