#دبي: المصحف الأول بأوراق حجريّة مقاومة للماء

#دبي: المصحف الأول بأوراق حجريّة مقاومة للماء

تم ـ دبي: جذَب إبداع الأوراق الثورية المصنّعة من الحجارة، لشركة “براكس بايبر” من المملكة المتحدة، اهتمامًا كبيرًا في اليوم الافتتاحي لمعرض “بايبر وورلد” الشرق الأوسط، في دورته السادسة بدبي، الذي عرض للمرة الأولى على مستوى العالم، النموذج الأول لمصحف القرآن الكريم، أوراقه مصنّعة من الحجارة، مقاومة للماء ودون استخدام الأشجار.

وأوضحت الشركة المُصنّعة، أنَّ الورق المصنّع من الحجارة، يتميز بأنه قابل للتدوير تمامًا، ويستهلك طاقة أقل بنسبة 50% في تصنيعه، ويولد نصف كمية ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي فهو يمثل تطورًا هامًا في الصناعة، مشيرة إلى أنّه “يتكون ورق الحجارة الثوري من 80% من ورق حجر الجير (كربونات الكالسيوم)، وكمية بسيطة من الراتنغ غير السام القابل للتفكك الكيميائي، وهو ما يعني منتجًا صديقًا للبيئة”.

وأبرزت أنّه “يمكن استخدام هذا الورق بأشكال مختلفة مثل طباعة النصوص والكتب؛ بما في ذلك النصوص الدينية، والهدايا، والحقائب، وغيرها من مستلزمات الأوراق المكتبية؛ إذ يتميز هذا الورق بمقاومة الماء والزيوت والبكتيريا؛ ومن ثم فإنه يتحلى بالمتانة المتناهية غير القابلة للتمزيق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط