توقيف رجال الضبط الجنائي في قضية #فتاة_النخيل_مول دون مسوِّغ نظامي

توقيف رجال الضبط الجنائي في قضية #فتاة_النخيل_مول دون مسوِّغ نظامي

تم ـ الرياض: كشف المواطن لؤي إبراهيم التركي، شقيق أحد رجال الضبط الجنائي المشاركين في عملية الضبط في حادثة “فتاة النخيل مول”، أنّه بعد القبض على رجال الهيئة المتورّطين في الحادثة، واتخاذ الإجراءات النظامية في الإحالة، فوجئنا باستدعاء شقيقي، مع مجموعة القابضين، عبر اتصال هاتفي عند الساعة 11 ليلاً، يوم الاثنين الموافق 13 جمادى الأولى.

وأبرز التركي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “القضية” المذاع على قناة “المجد”، مساء الأربعاء، أنّه “تم استيقاف أخي بعدها، مع منعه من أبسط حقوقه النظامية التي كفلها له ولي أمرنا -حفظه الله- بموجب نظام الإجراءات الجزائية، و دون أمر إيقاف مسبَّب من هيئة التحقيق والادعاء العام، صاحبة الولاية على إصدار أوامر الإيقاف، ومنعه من الاطلاع على التهمة المنسوبة إليه”.

وأوضح أنّه “تم التحقيق مع أخي في الصباح التالي، الثلاثاء، دون تمكين المحامين الموكلين بالدفاع عنه من الدخول أثناء التحقيق، ثم تم نقله للإيقاف مع مجموعة زملائه القابضين من ذلك اليوم إلى هذه اللحظة، دون أي مسوِّغ نظامي”.

واستغرب التركي أنه “لم يتم أي تحقيق أو استجواب معهم مرة ثانية، وأنهم فقط محجوزون منذ عشرة أيام دون تمكين أهلهم من الاطلاع على أسباب حبسهم”.

يذكر أنَّ حلقة برنامج القضية حملت عنوان “حماة الأعراض وحراس الفضيلة”، وناقشت فضل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعظم الشعيرة التي قامت عليها هذه البلاد المباركة، كما تطرّقت للموقوفين في قضية “فتاة النخيل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط