الفقر يدفع بثلاث شقيقات في #طهران للانتحار اختناقاً

الفقر يدفع بثلاث شقيقات في #طهران للانتحار اختناقاً

تم – متابعات : أفادت مصادر مطلعة بأن ثلاث شقيقات تتراوح أعمارهن بين (45 و50 عاماً) أقدموا على الانتحار اختناقا في شقة في طهران، عبر فتح حنفية الغاز وإغلاق أبواب الشقة.

وذكرت المصادر أن شابا اتصل مساء أول أمس الثلاثاء، بالشرطة فأبلغها بانتحار ثلاث شقيقات أربعينيات، وقامت الشرطة بدخول الشقة لتجد الشقيقات فارقن الحياة.

وأظهرت التحريات الأولية أن الوفاة نتجت عن استنشاق الغاز، إلا أن الطب الشرعي سيكشف تفاصيل الانتحار.

وأكدت المصادر أن الشقيقات كن يواجهن مأزقا في حياتهن الشخصية والفشل في الحياة، ومنها الحياة الاقتصادية والظروف المعيشية.

يذكر أن الفقر والمشاكل الاقتصادية والبطالة والمشاكل الاجتماعية المتفشية في المجتمع الإيراني تشكل الأسباب الرئيسة للانتحار.

وتؤكد تقارير الطب الشرعي الإيراني وفاة ما يزيد عن 30 ألف شخص بين عامي 2001 و2012 إثر الانتحار في مختلف أنحاء إيران.

وبين رئيس منظمة الطب الشرعي، أحمد شجاعي، أن آخر إحصائية للعام 2013 توضح أن هناك 4 آلاف و55 حالة وفاة إثر الانتحار في العام 2013.

وأعرب شجاعي عن أسفه، مؤكدا أن نسبة الانتحار في إيران ترتفع بشكل مضطرد، الأمر الذي يكشف أن الحالة النفسية للمجتمع ليست سوية.

وكشفت منظمة الطب الشرعي أن نسبة حالات الانتحار في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 ارتفعت بنسبة 14% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2012

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط