“الكمبيوتر البيولوجي” يغير الشكل التقليدي للحوسبة جذريا

“الكمبيوتر البيولوجي” يغير الشكل التقليدي للحوسبة جذريا

تم – متابعات: تمكن العلماء، من تطوير نهج مختلف للحوسبة، بطريقة جذرية، لا تعتمد على الدوائر الرقمية، ليتوصلوا إلى فكرة “كمبيوتر بيولوجي” يعتمد على البروتينات بدلاً من الإلكترونات لنقل المعلومات تحيط برقاقة حية.

ويعتبر حجم الشريحة التي طوروها؛ صغير جداً، يصل حجمها إلى 1.5 سنتيمتر مربع، أما سلاسل البروتين فتتحرك في قنوات محفورة بالدائرة الكهربية.

وأوضح المهندس البيولوجي دان نيكولاو من جامعة “ماكغيل” في كندا، الذي تعاون في مشروعه مع باحثين من ألمانيا والسويد وهولندا للصحافة: أنه تمكنت من إنشاء شبكة معقدة جداً في مساحة صغيرة جدا، مبرزا أن التصور للمشروع أشبه ما يكون بالديدان الصغيرة التي تحاول الخروج من متاهة.

وتحل العوامل البيولوجية لخيوط البروتين في النموذج الأولي، محل وظيفة الإلكترونات في الرقاقة التقليدية، وتعمل البروتينات في الواقع بالطاقة الكيميائية؛ لتسهل نقل الطاقة على مستوى الخلية في جميع الكائنات الحية، ونوه نيكولاو في هذا الصدد، إلى أن صغر حجم الرقاقة وكفاءة الطاقة القصوى مع إنتاج‏ أقل للحرارة، سيؤدي إلى تطوير جيل جديد من أجهزة الكمبيوتر المستدامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط