تحذيرات طبية من #السعادة التي تهوي بالقلوب فتحطمها وتؤدي للوفاة

تحذيرات طبية من #السعادة التي تهوي بالقلوب فتحطمها وتؤدي للوفاة

تم – متابعات: كشفت دراسة حديثة، عن أن الأحداث السعيدة تؤدي إلى إصابات بأمراض القلب، فيما يعرف بـ”متلازمة القلب المحطم” التي تنتج من صدمة عاطفية قوية؛ كالانفصال العاطفي أو وفاة شخص قريب.

وتوصل الباحثون في هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة الجمعية الأوروبية لطب القلب، إلى بيانات لـ485 مريضا من بلدان عدة، تم تشخيص إصابة أفراد منها بهذه المتلازمة المعروفة أيضا بـ”متلازمة تاكوتسوبو” (تي تي اس) التي تسجل بعد صدمة عاطفية، فلاحظوا أن بعضهم أصيب بهذه الحالة بعد حدث سعيد، ليطلقوا على هذه الحالة تسمية متلازمة “القلب السعيد”، وهذه الحالات الـ485 الناجمة من حالات عاطفية؛ اختيرت من بين 1750 حالة للمصابين بـ”متلازمة تاكوتسوبو”.

أما بالنسبة إلى المرضى الآخرين، فأبرز الباحثون أن العامل المسبب للإصابة كان جسديا أو مزيجا من العوامل الجسدية والعاطفية أو غير معلوم، لافتين إلى أن هذه المتلازمة ظهرت لدى 20 مريضا، 4% بنتيجة حدث سعيد، من بينها: أعياد الميلاد وزفاف الأبناء وفوز فريق رياضي مفضل وولادة حفيد.

أما أكثرية الحالات الـ465 96 %، فنوهت إلى أنها سجلت بعد حدث حزين أو مقلق؛ كوفاة الزوجة أو الابن أو الأهل والتعرض لحادث أو نزاعات شخصية أو أيضا بعدما وجد شخص بدين نفسه عالقا في حوض الاستحمام، فيما لم يخلصوا إلى أي وفاة في المستشفى لدى أصحاب “القلوب السعيدة”، في مقابل 1% (5 وفيات من أصل 465 حالة) لدى أصحاب “القلوب المحطمة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط