العمالة المخالفة تزداد في وادي تربة لبيع “الرمال والبطحاء”

العمالة المخالفة تزداد في وادي تربة لبيع “الرمال والبطحاء”

تم – تربة

كشفت مصادر صحافية ظاهرة انتشار العمالة المخالفة بمعداتهم الثقيلة من وإلى وادي تربة طيلة أيام الأسبوع، مستغلين انتهاء الدوام الرسمي للجهات الرسمية ذات العلاقة.

وشكل ازدياد الشاحنات الثقيلة التي توجد على مدار الأربع والعشرين ساعة في الطرق السريعة ذي مسارٍ واحدٍ، لنقل وبيع البطحاء ورمال الوادي في المدن المجاورة، خطرًا كبيرًا على حياة المسافرين.

وناشد الأهالي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، خلال زيارته التفقدية لمحافظة تربة، بالتدخل الفوري وأبدوا انزعاجهم الشديد وتذمرهم، بسبب إقدام العمالة المخالفة بالعبث في وادي تربة بإحداث حفريات عميقة باتت تشكِّل خطرًا كبيرًا على حياة المواطنين من أهالي المنطقة وعابري الطريق، لاسيما عند هطول الأمطار؛ لانعدام الرؤية كليًا.

وبيّنوا أن انتشار “الشيولات” في الوادي يبدأ من الساعة العاشرة من مساء كل يوم حتى الساعة السابعة صباحًا، قبل بداية الدوام الرسمي للجهات الأمنية والرقابية.

ومن جهة أخرى، ضبطت اللجنة المشكَّلة من قِبل محافظة تربة، أمس الخميس، ثلاثة مقيمين؛ يُمارسون نقل وبيع البطحاء والرمال من وادي تربة إلى القرى والمدن المجاورة. وجاءت عملية القبض في إطار جولة ميدانية مفاجئة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط