مهتمون بالآثار يسعون للحفاظ على نقوش ورسوم أموية

مهتمون بالآثار يسعون للحفاظ على نقوش ورسوم أموية

تم – المدنية المنورة

يسعى عدد من المهتمين بآثار وتاريخ المدينة المنورة للمحافظة على نقوش ورسوم صخرية تعود إلى الدولة الأموية على ضفاف وادي العقيق في المدينة المنورة.

وقال الباحث في تاريخ المدينة المنورة أحمد التركي بحسب مصادر صحافية، إن هذه المساعي الإجراءات يهدف إلى الحفاظ عليها من التلف والطمس.

رصد عدد من المهتمين بتاريخ المدينة المنورة تعرض الكثير من النقوش والرسوم الصخرية المنتشرة في عدد من المواقع الأثرية بالمنطقة للتلف والطمس، واقترحوا نقلها للمتاحف الحكومية لحفظها وتوثيقها لأهميتها تاريخيًا وعلميًا لما تعبر عنه من تاريخ وحضارة المدينة عبر العصور.

من بين تلك الآثار التي يتهددها خطر المحو، نقوش وخطوط عتيقة تقع على ضفاف “وادي العقيق” تعود للقرن الهجري الأول “عهد الدولة الأموية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط