#العدل تعتمد نظاماً وآلية جديدة لمتابعة حضور وانصراف موظفيها

#العدل تعتمد نظاماً وآلية جديدة لمتابعة حضور وانصراف موظفيها

تم-الرياض

 

أفادت مصادر مطلعة بأن وزارة العدل أصدرت نظام وآلية جديدة لمتابعة حضور وانصراف موظفيها ومنع تسيبهم، لافتة إلى أن الوزارة حددت ساعات الدوام الرسمي من السابعة والنصف صباحاً إلى الثانية والنصف ظهرا، ليصبح كل موظف مسؤولا عن دوامه اليومي بواسطة نظام البصمة الذي يثبت حضوره وانصرافه في الزمن المحدد.

 

وأوضحت العدل أنها تعتبر الموظف الذي يغادر مقر عمله قبل الساعة الثانية والربع متغيباً، مع ربط الترقيات والعلاوات والمميزات الوظيفية بالانضباط في الدوام.

 

وقررت الوزارة احتساب تأخر كل ساعة من الساعة السابعة إلا إذا عوض الموظف حضوره المتأخر الذي لا يزيد على ساعة بالعمل حتى الساعة الثالثة والنصف، كما أنها لا تكتفي بالبصمة لإثبات الحضور والانصراف في الوقت النظامي المحدد، بل لابد للموظف أن يثبت ما أداه من مهمات طوال ساعات الدوام.

 

وربطت العدل بطت نظام البصمة بالأنظمة التطبيقية الأخرى، لتتمكن من متابعة الموظف، حيث رهنت دخوله إلى التطبيقات بتسجيل البصمة، كما فرضت على الرؤساء والمشرفين الكتابة عن كل حالة خروج دون إذن، وللرئيس أن يطلب من المرؤوسين في أي وقت من أوقات الدوام أن يثبتوا حضورهم عن طريق بث رسائل إلى هواتفهم المتنقلة يطلب فيها إعادة تسجيل بصمة والحضور إلى مقر العمل خلال ٢٠ دقيقة من وقت إرسال الرسالة.

 

وشددت على أنه لا يحق للموظف الاستئذان لأكثر من ٧٠٠ دقيقة في الشهر في حال اقتناع مدير صلاحية الإذن بأسباب الاستئذان، عدا الأعذار الرسمية كإجازة الاختبارات أو المرضية المعززة بتقارير.

 

وذكرت المصادر أن الوزارة ستصدر نظام تقارير بالموظفين المميزين بالانضباط في الدوام، وتقارير أخرى للموظفين كثيري الغياب والاستئذان لاتخاذها مرجعا في تقويم الأداء الوظيفي ومنح المميزات الوظيفية الاختيارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط