اللغة العربية تمنع الإبلاغ عن خروقات الهدنة في سوريا

اللغة العربية تمنع الإبلاغ عن خروقات الهدنة في سوريا

تم – واشنطن : كشفت وزارة الخارجية الأميركية، عن صعوبات تواجه رصد خروقات الهدنة في سوريا، أبرزها حاجز التواصل باللغة العربية بين المبلغين ومتلقي البلاغات في الولايات المتحدة.

وأوضح الناطق باسم الوزارة مارك تونر، أنه “وعلى الرغم من أن واشنطن خصصت خطاً هاتفياً ساخناً بالعربية على مدار الساعة من أجل هذا الغرض، إلا أن هناك مشاكل في التواصل بين المتصلين والمتلقين ناجمة عن حاجز اللغة”.

ودافع تونر، في الوقت نفسه عن العاملين في تلقي الاتصالات، وهم “متطوعون بعضهم يتكلم العربية”، قائلا “نحن على دراية بهذه المشاكل اللغوية، ونعمل على معالجتها؛ لأنه من المهم أن يكون من يتلقون هذه المكالمات يتحدثون العربية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط