علماء يكتشفون قبورًا أموية باتجاه #مكة منذ القرون الوسطى

علماء يكتشفون قبورًا أموية باتجاه #مكة منذ القرون الوسطى

تم – باريس : أعلن علماء فرنسيون، عن اكتشاف مدفن لمسلمين يتكون من ثلاثة قبور في مدينة نيم الواقعة على بعد 36 كيلو مترًا من البحر المتوسط جنوبي فرنسا.

وأوضح العلماء أن المدفن يعتبر الأقدم في المنطقة ويعود تاريخه إلى القرن الثامن الميلادي، لافتين إلى أن دفن الموتى تم بالطريقة الإسلامية، لأّن رؤوس الموتى تتجه إلى مكة المكرمة.

يُذكر أن مدينة ريم وقعت في يد العرب لمدة طويلة في القرن الثامن الميلادي، ويعتقد علماء الأنثروبولوجيا أن القبور الثلاثة تعود إلى جنود أمويين من تلك الحقبة.

يُذكر أن جيوش المسلمين غزت شبه جزيرة أيبيريا التي تضم حاليًا إسبانيا والبرتغال عام 711 وسيطرت على الأقاليم التي كانت تحت سيادة القوط، وفي عام 719 عبرت جيوشهم من هناك جبال البرينيه الشرقية “Pyrenees” إلى فرنسا الحالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط