مجلس الأمن يحمّل الحوثيين مسؤولية الوضع الإنساني “المروّع” في اليمن

مجلس الأمن يحمّل الحوثيين مسؤولية الوضع الإنساني “المروّع” في اليمن

تم – نيويورك : حمّل مجلس الأمن الدولي ميلشيات الحوثي وصالح الانقلابية، مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية في اليمن وتكرار الاعتداءات على المدنيين، بالإضافة إلى عرقلة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لإيصال المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين والمتضررين في اليمن.

وأكد تقرير منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو” أن 14.4 مليون نسمة في اليمن يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وأن هناك 10 محافظات يمنية تقع ضمن مرحلة الطوارئ في انعدام الأمن الغذائي الحاد، وهو ما يؤكد أن الوضع الإنساني هناك بات مروعًا.

وصرح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين، بأن ما تتعرض له الأماكن المحمية مثل المستشفيات والبيوت والمدارس من هجمات، يتنافى مع القانون الدولي الإنساني.

وأضاف أنه في ظل غياب الحل السياسي للأزمة اليمنية، سيتفاقم الوضع الأمني، وهو ما يحول دون إرسال ممثلي البعثات الدولية ووكالات الإغاثة، كما أنه يقلل من قدرة المنظمة الدولية على تقييم الأوضاع في اليمن، ويمنع وصول المساعدات للسكان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط