علماء يكتشفون وجود علاقة بين الأغذية الدهنية والإصابة بسرطان الأمعاء

علماء يكتشفون وجود علاقة بين الأغذية الدهنية والإصابة بسرطان الأمعاء
تم – موسكو
اكتشف فريق من علماء الوراثة بمعهد ماساتشوستس للتقنية، وجود علاقة بين الآلية البيولوجية المتسببة في تسريع نمو سرطان الأمعاء والأشخاص الذين يتناولون الأغذية الدهنية واللحوم.
وأوضح عضو الفريق الدكتور يلمز، أن الدهن والكالوريات تشجع نمو خلية جذعية في المستقيم من شأنها أن تسرّع تراكم الطفرات الجينية فيه وتحولها إلى أورام حميدة وخبيثة، مؤكدا أن هذه الأغذية الدهنية لا تؤثر في عمل الخلايا الجذعية فحسب، بل تجبر خلايا طبيعة على اكتساب بعض صفات الخلايا الجذعية وتحولها بذلك إلى بواعث محتملة لظهور مرض السرطان.
وأفادت مصادر صحافية، بأن فريق العلماء الروس تمكن من تحديد المذنب المسؤول عن وقوع طفرات خطيرة تصيب الخلايا الجذعية والمستقبلة العصبية المرتبطة به والتي ترد على وجود الأحماض الدهنية والدهن في محيط الخلية، لافتة إلى أن التجارب على الفئران بينت أن تقليص الدهن في الأغدية يخفض عدد هذه الخلايا الجذعية في الأمعاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط