ترامب في وجه العاصفة مرة أخرى بسبب توعده بقتل الإرهابيين

ترامب في وجه العاصفة مرة أخرى بسبب توعده بقتل الإرهابيين
تم – واشنطن
تعرض المرشح الجمهوري في السباق إلى البيت الأبيض دونالد ترامب، لانتقادات كثيرة حتى من داخل فريقه عندما توعد بقتل الإرهابيين وعائلتهم في تصريحات لـ”وول ستريت جورنال”، ما دفعه للتراجع عن هذه التصريحات سريعا.
وقال ترامب في تصريحات صحافية بالأمس، سأستخدم كل ما لدي من سلطة شرعية لاعتقال الأعداء الإرهابيين، إلا أنني أفهم مع ذلك أن الولايات المتحدة مرتبطة بقوانين واتفاقيات، ولن أطلب من جيشنا أو من مسؤولين آخرين خرق القوانين، من الواضح أنني كرئيس سأكون مرتبطا بقوانين على غرار الأميركيين جميعهم، وسأتحمل مسؤولياتي.
فيما أكد الجنرال المتقاعد والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي ايه) مايكل هايدن في تصريح صحافي، أن الجيش الأميركي لن ينفذ أوامر مخالفة للقوانين، في إشارة إلى رفضه لتصريحات ترامب المتوعدة بإغراق وقتل وتعذيب الإرهابيين.
كان أكثر من 70 خبيرا جمهوريا في مجال الشؤون الخارجية والأمن القومي نشروا الخميس الماضي، رسالة مفتوحة تندد بتقلب مواقف ترامب، خصوصا بتصريحاته حول التعذيب.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط