ماليزيا تحظر طباعة المصاحف المترجمة بدون النص العربي

ماليزيا تحظر طباعة المصاحف المترجمة بدون النص العربي
تم – مانيلا
أوضح الرئيس التنفيذي للهيئة الماليزية لطباعة المصحف الشريف ومفتي ولاية بيراك هاروساني زكريا، أن الهيئة تحظر طباعة أي مصحف بلغات أجنبية ما لم يصحبها النص العربي الأصلي للترجمة.
وأضاف زكريا في تصريح صحافي، أن هذا الإجراء يعاقب عليه القانون الماليزي للمطبوعات الصادر في عام 1984، وأن الحديث عنه عاد مرة أخرى بالتزامن مع دعوات ترددت خلال الآونة الأخيرة ضمن حملة تحت “عنوان قراءة وكتابة القرآن بلغات أخرى” ، ومؤكدا أن الهيئة هي الجهة المسؤولة عن طباعة ونشر القرآن الكريم في ماليزيا.
أشار إلى أن إصدار أو ترجمة القرآن الكريم بأي لغة دون أن يرافقه النص الأصلي باللغة العربية، قد يتسبب في الإرباك للقارئين وعدم الفهم الصحيح في حال عدم وضع النص الأصلي باللغة العربية، داعيا السلطات الدينية والوزارات المعنية في البلدان الإسلامية إلى اتخاذ إجراءات صارمة لوقف حملة قراءة وكتابة القرآن بلغات أخرى لا تضم اللغة العربية.
وأكد زكريا أن القرآن الكريم الذي يترجم إلى لغات أخرى للأشخاص الغير الناطقين بالعربية أو لا يفهمونها هو مجرد ترجمة نصية، وتفسيراً للقرآن ولا يعتبر مصحفاً شريفاً.
 
 

تعليق واحد

  1. احمد قاضي

    الله يقويكم ويثبتكم بالحق يا شيخ زكريا

    ان اللغه العربية لست لغة قوم ولكنها لغة أمه عظيمة اسلمت لله بالتوحيد وأخلصت له بالطاعة
    نسال الله تعالى ان يحفظ كلامه العزيز بكتابة المجيد
    وان يجعلنا من خدّام لغة أهل الجنّه

    امين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط