“التعليم” تعلن عن صرف “سلفة” لإداراتها بـ300 ألف ريال

“التعليم” تعلن عن صرف “سلفة” لإداراتها بـ300 ألف ريال
تم – الرياض
وجهت وزارة التعليم إداراتها في المناطق والمحافظات كافة بتحديد اسم أمين الصندوق رباعيا وسجله المدني والمبالغ المراد صرفها «سلفة» مستديمة من بنود الباب الثاني من موازنة عام 1437-1438هـ، لكل إدارة، ورفع هذه المعلومات إلى الإدارة المالية بالوزارة.
وأوضح تعميم الوزارة أن “التعليم” بصدد تقديم «سُلفة» للإدارات التعليمية، للصرف منها على الأمور المستعجلة من بنود الباب الثاني من الموازنة بمبلغ 300 ألف ريال، شريطة ألا يكون على الإدارة «سلفة» سابقة لم تسدد حتى تاريخه، وألزمت الوزارة إداراتها بإشعار الإدارة المالية في الوزارة في حال عدم رغبتهم في صرف السلفة المستديمة.
من جهة أخرى، أفادت مصادر صحافية بأن مسؤولين في إدارة تعليم الرياض بحثوا أمس خلال اجتماع برئاسة المدير العام للتعليم محمد المرشد، والمساعد للشؤون المدرسية والتعليمية حمد الشنيبر، وقياديين في المجال التعليمي، آلية حصر أولويات مواقع التعليم التي تحتاج إلى درس وتنفيذ، وتهيئة البنية التحتية للأحياء غير المخدومة، لتقديم أفضل الخدمات إلى تلك المواقع، بالإضافة إلى تقديم عدد من الخدمات الاتصالية، من بينها أنظمة الاتصال المرئي، وتتبع المركبات، والأمن، والمراقبة بالكاميرات، كما استعرض الاجتماع المتطلبات التقنية والاتصالية لمشاريع التعليم في الرياض للعام الجاري.
يذكر أن الإدارة التعليمية بالرياض تستعد خلال الفترة الراهنة للمشاركة في المؤتمر الـ17 للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية، التي ستعقد بعنوان «التكامل التربوي بين التعليم العام والعالي» مطلع الأسبوع المقبل، وتأتي هذه المشاركة من خلال ثماني أوراق بحثية لأكاديميين، تتضمن التكامل التربوي بين التعليم العام والتعليم الجامعي بين الإدارة وكلية التربية في جامعة الملك سعود في مجال الجودة الشاملة، كما تتضمن أوراق العمل استراتيجية مقترحة لتطوير إدارة مدارس نظام المقررات الثانوية في ضوء مدخل القيادة التشاركية، والتكامل بين التعليم العام والعالي في رسم ملامح المواطنة في ضوء مدخل المسؤولية المجتمعية للمؤسسات التعليمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط