نواب إيرانيّون يتقاذفون بتهم “اغتصاب الرجال”

نواب إيرانيّون يتقاذفون بتهم “اغتصاب الرجال”

تم ـ إيران: تراجع النائب البرلماني الإيراني عن مدينة أرومية، التابعة لمحافظة أذربيجان، شمال غربي إيران، نادر قاضي بور، عن اتّهام وجّهه لزميله النائب السابق الشيخ قدرت الله علي خاني، بأنّه قام باغتصابه في منزله بمدينة قزوين شمال إيران.

وأبدى النائب قاضي بور، اعتذاره، في تصريح لوكالة أنباء البرلمان الإيراني، عن التصريح الذي نُشر عنه تجاه النائب السابق الشيخ قدرت الله علي خاني”، مؤكّدًا أنَّ “قدرت الله علي خاني شخصية برلمانية وسياسية تستحق الاحترام”، دون أن يقدّم نفيًا للتصريح، إلا أنّه وصف زميله بأنه “شخصية محترمة وأنا فخور بصداقته”، مضيفًا “لكن الحماس الانتخابي دفعني إلى إطلاق بعض التصريحات التي فهمت بشكل سيء، وأنا أعتذر عن ذلك”.

يذكر أنَّ قاضي بور، زعم أنَّ علي خاني استغل زميله النائب، عندما توجه الأخير لقضاء حاجته في الصحيات، ودخل عليه وقام باغتصابه، مبرزًا أنَّ “النائب الذي تم اغتصابه، غاب عن جلسات البرلمان طيلة أسبوع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط