معلمون يقضون 10 دقائق من وقت الحصة في متابعة #واتس_آب

معلمون يقضون 10 دقائق من وقت الحصة في متابعة #واتس_آب

تم – متابعات : انتشرت منذ ظهور مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي، ظاهرة استخدام بعض المعلمين والمعلمات لها داخل الفصل والمدرسة، على حساب وقت اليوم الدراسي والجودة التعليمية للطلاب، إذ لا يتردد بعض المعلمين في قضاء وقت للتسلية عبر الـ “واتس آب”، ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء الحصص، مهملين بذلك مهمتهم الأساسية كمعلمين يفترض بهم الوعي والحرص على أداء واجبهم على أكمل وجه.

وتبين استطلاعات الرأي أن بعض المعلمين يقضون ما بين 5 إلى 10 دقائق من وقت الحصة في استخدام الـ “واتس آب” لاسيما الحصص الأخيرة “الخامسة، السادسة، السابعة”، وأظهر الاستطلاع تفاوتاً ملحوظا في استخدام برنامج الـ “واتس آب” عن بقية وسائل التواصل الاجتماعي.

وامتنع عدد كبير من المعلقين على شبكة الإنترنت عن تحديد الوقت المستهلك، وأكد بعضهم أن المعدل قد يزيد على 10 دقائق، وأن هذه الممارسات تزداد في الحصص الأخيرة من اليوم الدراسي.

ويرى المشرف التربوي يحيى العلكمي، أن استخدام الهاتف الجوال داخل الحصص من قبل بعض المعلمين، بات يشكل ظاهرة ومصدر قلق، يؤرق قادة المدارس، لاسيما أن الأمر ينبني على ضياع وقت الحصص في غير ما يفيد الطلاب.

وأضاف العلكمي “لعل ضعف التخطيط هو الذي يجعل المعلم لا يجد ما يملأ به وقت الحصص، وبالتالي الانغماس في مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه مخالفة واضحة”.

وأوضح عدد كبير من المعلمين والمعلمات أن الـ “واتس آب” بات بالنسبة لهم ضرورة ملحة للتواصل فيما بينهم وبين طلابهم وأولياء أمورهم، لتسهيل إيصال المعلومة للأسر حول مستويات أبنائهم، وكذلك بين المعلمين والإدارة، والتي سهلت عليهم وصول التقارير والتوجيهات والتعاميم الإدارية، كإحدى حسنات هذا البرنامج، بينما رفض عدد كبير من المعلمين فكرة الممارسات السلبية لاستخدام برامج التواصل الاجتماعي أثناء الحصص الدراسية، كونها ملكا للطالب أولا وجزء من المهمة العظيمة للمعلم نفسه ثانيا.

وبين مدير تعليم محافظة جدة، عبدالله الثقفي، أن وزارة التعليم أصدرت تعميما، منعت بموجبه منسوبيها من المعلمين والمعلمات من استخدام الجوالات أو وسائل التواصل الاجتماعي، ومنها الـ “واتس آب” أو غيره.

وأرجع الثقفي ذلك لأهمية الحفاظ على سير العملية التعليمية، وعدم فقدان وإضاعة الوقت المخصص للحصص الدراسية، لافتاً إلى أن هذا المنع متوافر في كتيبات أرسلت لجميع مدارس المملكة، ويترك أمر إجراءات العقوبات وتنفيذها لمديري المدارس والمديرات، ولا يقتصر منع دخول الجوالات على الحصص، بل يطبق على طلاب وطالبات المدارس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط