صحة #جدة تتخذ سبعة إجراءات لمكافحة “الضنك”

صحة #جدة تتخذ سبعة إجراءات لمكافحة “الضنك”

تم-جدة : أكدت صحة جدة أنها اتخذت سبعة إجراءات مواجهة “الضنك” ومحاصرة الفايروس المسبب له، لافتة إلى أن الوضع في العروس مستقر، وحالات الاشتباه التي تسجل ضئيلة للغاية ولا تقارن بالمواسم الماضية.

وأوضحت صحة جدة أن الإجراءات تركزت على سبع مراحل وخطوات، تتمثل في استمرار عمليات إبادة الحشرة الناقلة في أماكن بؤر التوالد، والاستقصاء الوبائي لمعرفة تحركات المريض لمعرفة مصدر العدوى، والاستكشاف الحشري لمعرفة كثافة الناقل في محيط منزل المصاب، وتوعية أسرته والتأكد من صحة المخالطين وإجراء الاستكشاف الحشري في المنزل ومحيطه في حدود 200 متر، واستمرار برامج التوعية في المدارس والمساجد والبيوت.

وألقى الدكتور هيثم شاولي من إدارة الصحة العامة في صحة جدة، محاضرة توعوية عن دور المجتمع وتعاونه في مكافحة البعوض المسبب للضنك ضمن برنامج المكافحة الوطنية للقضاء على الضنك، مشيراً إلى أن المرض يعد من أبرز الأمراض الفايروسية، وتسببه مجموعة من الفايروسات يطلق عليها فايروسات الضنك التي تنتمي إلى جنس “الفلافي فايروس” وتتكاثر في المياه المخزونة لأغراض الشرب أو السباحة، ومياه الأمطار المحتجزة لأغراض الزراعة، والمتجمعة في الشوارع والطرقات والراكدة والمتبقية في الصفائح الفارغة، والبراميل، والإطارات، وعند مكيفات الهواء وحول المسابح.

ولفت شاولي إلى أن بعوضة “الإيدس إيجبتاي” تشترك في نقل أربعة أمراض، هي الضنك، زيكا، الصفراء، شيكونغونيا، إلا أن النوع المستوطن في البلاد هو الضنك، موضحاً أن البعوضة حشرة رهيفة، ذات رأس مستدير تحمل زوجا من العيون المركبة وزوجاً من قرون الاستشعار.

وشدد على أهمية التشخيص المبكر للحالات، داعيا المرضى إلى اتخاذ كل الوسائل المتاحة لمكافحة البعوض داخل المنازل أو في محيط العمل، مع التأكيد على توعية الأطفال بكيفية الحماية من البعوض، وفي حالة تعرض الطفل لأي حرارة في الجسم يجب مراجعة أقرب مستشفى وعدم الاكتفاء بإعطائه المسكنات، لأنه في كثير من الأحيان يؤدي عدم اكتشاف السبب الرئيس للسخونة إلى حدوث مضاعفات أخرى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط