معدلات الاعتداء على الأطفال في #المملكة ترتفع إلى ثمانية أضعاف

معدلات الاعتداء على الأطفال في #المملكة ترتفع إلى ثمانية أضعاف

تم-الرياض : أظهرت نتائج إحصاء صادر عن برنامج الأمان الأسري الوطني، ارتفاعاً في معدلات الاعتداء على الأطفال داخل المملكة بلغ ثمانية أضعاف، ويعد سوء المعاملة من أبرز المشكلات التي رصدها الإحصاء، وهي تأخذ أشكالاً كثيرة، منها: البدني، والجنسي، والإهمال، حيث وصلت نسبة التعرض للاعتداء البدني إلى 58.4%، والجنسي 18%، والإهمال 31.4%.

وبينت دراسة برنامج الأمان الأسري، أن نسبة الاعتداء البدني من الأب تمثل 20.2%، والأم 29.2% ومن غيرهم من أفراد الأسرة 21.3%، أما نسبة الاعتداء من غير أفراد العائلة، كالسائقين أو الخادمات فبلغت 5.6%، أما نسبة الغرباء فتمثل 23.6%، كما أظهرت الدراسة أن من بين الحالات المبلغ عنها كان 78 من الأطفال الطبيعيين، في حين كانت 11 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار رئيس جمعية “نبض” سفير الإنسانية في الفيديرالية التابعة للأمم المتحدة في برنامج الأمان الأسري الوطني، الدكتور ياسر الشريف، في تصريحات صحافية على هامش فعاليات يوم الطفل الخليجي، الذي عقد في جدة، إلى أن كل الدول الخليجية تعمل مع الجمعية الدولية للوقاية من إساءة معاملة وإهمال الأطفال “ISPCAN” من أجل العمل معاً نحو طفولة أكثر أماناً.

وأضاف الشريف أن إنشاء برنامج الأمان الأسري الوطني جاء لإرساء أسس مجتمع واع وآمن يحمي ويدافع عن حقوق الأفراد ويرعى ضحايا العنف الأسري، ويسعى البرنامج لتحقيق أهدافه من خلال التوعية الشاملة بهاتين الظاهرتين، والشراكة والتضامن على المستوى الرسمي والأهلي.

وتابع “ويسعى في الوقت ذاته لإيجاد البرامج الهادفة لرعاية المتضررين ورفع المعاناة عنهم، من خلال شن حملات شاملة للتوعية في مختلف القنوات التي تشمل جميع شرائح المجتمع، إضافة إلى توفير ما يكفي من الرعاية الطبية والنفسية والاجتماعية، مع توفير المساعدة لضحايا العنف الأسري وإساءة معاملة الأطفال أو إهمالهم في جميع مناطق المملكة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط