“الروائح الكريهة” تودع وتستقبل المسافرين في مطار جدة

“الروائح الكريهة” تودع وتستقبل المسافرين في مطار جدة

تم – جدة : ينزعج المسافرون جوا من وإلى جدة من روائح مستحبة تنبعث من مرمى للصرف الصحي في محيط المطار، حيث تشد أبصارهم عشرات الناقلات كريهة الرائحة وهي تفرغ حمولتها في المرمى.

الرائحة تبدو أكثر واضحة على الطريق النازل من مطار الملك عبدالعزيز قرب جسر المطار الجديد إذ تتجمع ناقلات الشفط وهي تفرغ حمولتها في شمال جدة.

وأثار المشهد انتباه محسن الطلحي الذي أكد أن تطوير المطار وإغلاق بعض الطرق وفتح مسارات بديلة جعل المرمى كريه الرائحة قريبا من الطريق السريع وبات على المسافرين أن يحظوا بوداع واستقبال كريه من مرمى الصرف الصحي، وذلك بحسب مصادر صحافية.

وأوضح الخبير البيئي الدكتور نايف الشلهوب أن تجمع مياه الصرف الصحي في أي مكان داخل النطاق العمراني يعد كارثة بيئية حقيقية تتسبب في الإضرار المباشر بصحة الإنسان؛ لأن الروائح تكون ناتجة من التفاعل اللاهوائي لبكتيريا لاهوائية في مياه الصرف، ومن المكونات الأساسية لتلك الروائح غازات كبريتيد الهيدروجين وهو غاز سام يتسبب في أمراض صدرية وجلدية وتنفسية وتهدد الرئة بشكل مباشر.

وأضاف الشلهوب أن هذا الغاز يرفضه الجسم في بداية الأمر، وبعد مرور فترة على عملية الاستنشاق فإن الجسم يعتاد على الرائحة ويفقد الإحساس الكامل بها وبالتالي استنشاق كمية كبيرة من الروائح الكريهة السامة دون تسبب أمراض الجهاز التنفسي ومشكلات كبيرة في البصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط