مجلس الشورى: مشروع “ثورة” استثمار كبير للشباب

مجلس الشورى: مشروع “ثورة” استثمار كبير للشباب

تم – الرياض : اتفق أعضاء من مجلس الشورى على أن مبادرات وبرامج الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة”، والتي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، لتوفير بيئة تنموية للشباب، تعد استثماراً كبيراً لهذه الفئة كونهم “الثروة” الحقيقة الوطن.

وقال عضو مجلس الشورى الدكتور مفلح الرشيدي: الوقت الذي أطلقت فيه الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة”مبادرة “بصمة وطن” مميز، حيث تزامن مع احتياج الوطن لوقفة أبنائه، من خلال مساعدة الشباب على نبذ الخلافات والتطرف وكافة الممارسات السلبية والمساهمة في نبذ التطرف ونشر ثقافة التكاتف والتلاحم بين كافة أفراد المجتمع.

وأضاف: كل هذه البرامج والحملات داعمة لتصدي الفتن الدخيلة على المجتمع السعودي، كما تساهم في معالجة سلبيات بعض الشباب المتشددين والمتزمتين الذين أضاعوا أنفسهم وأهاليهم ومجتمعهم، وتدفع بهم إلى التمسك بالثوابت الدينية والحفاظ على العقيدة السليمة والوسطية والتسامح.

من جهته، قال عضو مجلس الشورى السابق الدكتور صالح الحصيني: إن مبادرات الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة”، جاءت في الوقت الصحيح والاتجاه المناسب، مما يجعلها تكون قادرةً على خلق قناعات معتدلة وقوية لدى الشباب.

وأضاف: أن الفئة المستهدفة من قبل الجماعات التكفيرية الإرهابية المتطرفة هي فئة الشباب، حيث يتم تجنيدهم في حرب داخل أوطنهم، ولكن المبادرات والحملات التوعوية تؤتي ثمارها في إنقاذ وتوعية الشباب بشأن الأفكار المضللة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط