مظاهرات الثورة السورية تعود خلال فترة الهدنة

مظاهرات الثورة السورية تعود خلال فترة الهدنة

تم – دمشق : شهدت الأيام الأخيرة خروج مئات السوريين في عدد من المحافظات بمظاهرات تشبه تلك التي شهدها البلد منذ نحو 5 أعوام قبل استبدال الكلمة بالأسلحة القاتلة.

وخرجت مظاهرات في أرياف حلب وحمص وإدلب ودرعا وفي مدينة دوما القريبة من دمشق، وطالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين وفك الحصار عن البلدات المحاصرة، كما لوحظت عودة شعار “إسقاط النظام” إلى الواجهة.

وخرج العشرات بمظاهرات السبت 5 مارس/آذار في بصرى الشام بمحافظة درعا وفي بلدة من بلدات ريف حمص وكذلك خرج المئات في معرة النعمان، لكن مظاهرات السبت تختلف كما يبدو عمّا سبقها من مظاهرات في بلدة دركوش بريف إدلب طالبت بالحرية و”إخراج جبهة النصرة من البلدة”.

وتختلف عن مظاهرة مدينة الضمير في ريف العاصمة التي طالبت بوقف الاشتباكات بين تنظيمي “جيش الإسلام” و”جيش تحرير الشام” التي أودت بحياة العشرات من أبناء المدينة، كما طالبت بإزالة المظاهر المسلحة والدشم والسواتر من طرق المدينة، وتختلف أيضا عن مظاهرة عربين بالغوطة الشرقية التي طالبت بـ الحرية” وإطلاق سراح المعتقلين والتطبيق الصحيح للهدنة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط