#رعد_الشمال تدخل مراحلها الأخيرة استعدادًا لحرب وشيكة

#رعد_الشمال تدخل مراحلها الأخيرة استعدادًا لحرب وشيكة

تم – متابعات : تتواصل مناورات #رعد الشمال في المملكة، بمشاركة قوات 20 دولة عربية وإسلامية إضافة إلى قوات درع الجزيرة، ودخلت أسبوعها الثاني والأخير من أجل رفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للعناصر المشاركة.

وتهدف هذه المناورات إلى تنفيذ مخطط التحميل والنقل الإستراتيجي للقوات من مناطق تمركزها إلى موانئ التحميل والوصول، بما يحقق النقاط والأهداف التدريبية المرجوة، وصولا إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي لتنفيذ مهمات مشتركة بين قوات الدول المشاركة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة، وضمان التوازن الإقليمي فيها.

وأكد مراقبون، أنها تنطوي من حيث توقيتها ومكانها (شمال المملكة) وحجم المشاركة فيها، على رسائل سياسية وعسكرية مهمة، وأنها إعداد مبكر لحرب آتية ومحاكاة لعمليات برية تستعد هذه القوات لتنفيذها في سورية.

وصرَّح المحلل الإستراتيجي علي حسن التواتي، بأن هذه المناورات تمرين عملياتي تكتيكي، وقد تتحول إلى “مناورة قتالية” عند الحاجة للتدخل في أي مكان من العالمين العربي والإسلامي، مثل سورية أو العراق.

وأشار التواتي إلى أنها تعطي رسالة قوية مفادها أن السعودية لا يمكن أن تفاجأ بقوة عسكرية تهاجمها، لافتا إلى أن أي دولة خليجية تتعرض للتهديد ستكون إلى جانبها بقية الدول المشاركة في المناورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط