النظام الاقتصادي السعودي الأكثر توافقا مع #الإسلام والرابع عالميا

النظام الاقتصادي السعودي الأكثر توافقا مع #الإسلام والرابع عالميا

تم – اقتصاد: صرّح محافظ مؤسسة “النقد العربي السعودي” الدكتور فهد بن عبد الله المبارك، الأحد، بأن وكالة التصنيف الدولية “فيتش” صنفت النظام المصرفي السعودي، رابع أفضل وأقوى نظام مصرفي في العالم، بعد استراليا وكندا وسنغافورة، كما اعتبرته واحداً من أكثر اقتصادات المنطقة نموًا في العمل المصرفي المتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وأوضح المبارك، في كلمة له خلال أعمال مؤتمر “المصرفية والمالية الإسلامية” الذي تنظمه جامعة “أم القرى”، أن النشاط المالي المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية؛ يشهد نموًا ملحوظًا على المستوى الدولي، بمتوسط نسبة تقدر بـ17% سنويًا، الأمر الذي أدى إلى بلوغ أصوله المالية خلال الأعوام الخمسة الماضية نحو 1.3 ترليون دولار، معظمها في دول منطقة الشرق الأوسط، والدول الاسلامية تحديداً، عبر أكثر من نصف مليون موظف في هذه المصارف المالية.

وأشار إلى إدراك مؤسسة “النقد العربي السعودي” أهمية المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، مما يدفعها إلى تشجع المصارف على تلبية متطلبات السوق، وفق أفضل المبادئ والمعايير الصادرة من الجهات المختصة، مبرزا أن لدى المملكة 30 شركة تمويل، تعمل تحت إشراف مؤسسة “النقد العربي السعودي” التي تقدم جميعها منتجات متوافقة مع الشريعة الاسلامية، فضلاً عن إشراف المؤسسة على 35 شركة تأمين تعاوني تعمل في السياق ذاته.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط