أبا الخيل يحذر من “دعاة الفتنة” ويؤكد: التحالف الإسلامي ضربة في وجه الإرهاب

أبا الخيل يحذر من “دعاة الفتنة” ويؤكد: التحالف الإسلامي ضربة في وجه الإرهاب

تم – الرياض : حذر وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السابق الدكتور سليمان عبدالله أبا الخيل من دعاة الفتنة الذين ينشطون في وسائل التواصل الاجتماعي لنشر سموم ضلالاتهم، قائلا “إنهم دعاة على أبواب جهنم”.

وأكد الدكتور أبا الخيل في حوار صحافي أن الفكر المنحرف وفد إلى مجتمعنا من خلال أحداث جرت في أزمنة سابقة وفي ظل ظروف معينة، لمجموعات وجماعات قامت المملكة باحتوائهم وإكرامهم وإدماجهم في هذا المجتمع الطيب، لكنهم للأسف لم يقوموا برد الواجب والجميل، وإنما عملوا على نشر أفكارهم ومناهجهم الخبيثة.

وأوضح أن الطائفية التي تسعى إيران إلى بثها في مفاصل الأمة عبر احتواء بعض الجماعات والتنظيمات والأحزاب التي تستغلها لتحقيق أهدافها اصطدمت بحزم المملكة، مبينا أن ما يسمى ولاية الفقيه ولاية فاسدة وخبيثة وهي غطاء لعمل سياسي خبيث، وأشار إلى أن التحالف الإسلامي يعد ضربة قاضية في وجه الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط