رئيس بلدية لندن يُغضب كاميرون بتأييده خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

رئيس بلدية لندن يُغضب كاميرون بتأييده خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
Britain's Prime Minister David Cameron gives a statement to the press after a leading British member of Islamic State and three other foreign militants have been killed in U.S.-led air strikes in northern Syrian town of Raqqa; outside 10 Downing Street in London, November 13, 2015. A U.S. official said earlier that a strike in the area probably killed the Briton known as "Jihadi John," who appeared in videos showing the killings of American and British hostages. "A car carrying four foreign Islamic State leaders, including one British Jihadi was hit by U.S. air strikes right after the governorate building in Raqqa city," Rami Abdulrahman, Director of the UK-based Observatory told Reuters. REUTERS/Stefan Wermuth

تم – لندن  :أكد رئيس بلدية لندن بوريس جونسون الذي يتمتع بنفوذ واسع، أن الطموح الشخصي ليس وراء قراره تأييد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقال إن أمام بلاده “فرصة ذهبية” لإبرام صفقاتها التجارية الخاصة مع العالم.

وأثار تأييد جونسون لخروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي غضب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وسلط الضوء على الانقسامات العميقة داخل حزب المحافظين بشأن أوروبا.

وقال جونسون إنه يعتقد أن البريطانيين سيختارون الخيار المحفوف بالمخاطر بالبقاء داخل الاتحاد المؤلف من 28 دولة في الاستفتاء المقرر في 23 يونيو.

وحذر وزير المالية الألماني فولفجانغ شيوبله من أن خروج بريطانيا من التكتل سيؤدي إلى أعوام من المفاوضات الشاقة وسيخلق انعدامًا للأمن سيكون بمثابة “سم” في أوصال الاقتصاديات البريطانية والأوروبية والعالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط