حبوب “ليريكا” تقتحم حياة شباب ومراهقي #الخرمة   

حبوب “ليريكا” تقتحم حياة شباب ومراهقي #الخرمة    

 

تم – الخرمة : يزداد الطلب على دواء “ليريكا Lyrica” في محافظة الخرمة، خصوصًا من فئة المراهقين، وكشف أحد المواطنين قيام إحدى الصيدليات المشهورة بالمحافظة ببيع هذا الدواء للشباب في الخفاء دون وصفة طبية.

وذكر طبيب يعمل في إحدى الصيدليات بالخرمة، أن الطلب اليومي ازداد بشكل هائل على دواء “ليريكا Lyrica “، لاسيما من المراهقين والشباب، وتأتي طلباتهم دائمًا دون وصفة طبية، مؤكدًا أنهم لا يبيعون هذا الدواء بعد أن وردهم تعميم من الشؤون الصحية بحظر بيعه.

وتحدث المواطن أبو ريان عند سؤاله عن معرفته بدواء “ليريكا” قائلًا “نعم أعرفه،  والحقيقة إنني صُدمت بعد أن وجدت اثنين من عائلتي المراهقين يتعاطيانه، بل كشف لي أحدهما أن الإقبال عليه بشكل غير طبيعي من المراهقين كبير جدًا؛ ما جعل إحدى الصيدليات المشهورة بالمحافظة توفره وتبيعه بالسر، وبضعف قيمته، وأقسم بالله على تلك الحقيقة”.

وأضاف “هذه الأقراص المحظورة مَن جربها من الشباب لم يتركها، وكل مراهق يستخدمها يجذب الثاني لها، وساعد وجودها على ارتفاع نسبة من يتعاطونها، وعلى أولياء الأمور مراقبة أبنائهم”.

وقال أحد الشباب “يمكن أن تقول (هذا يبالغ)، لكن أقسم بالله لو شفت ما شفته بين أوساط الشباب لسوف تُصدم مما تشاهد، حتى بعضهم لا يدخن وطايح فيها، وأنا اكتشفت شبابًا كثيرين يستعملونها، وانتشارها بينهم بشكل عجيب ودون توعية”.

وأوضح مدير صيدلية مستشفى الخرمة العام الصيدلي سعد مفرح السبيعي، أن أقراص “ليريكا Lyrica  ” عبارة عن دواء مُسكن لآلام الأعصاب والعظام، ويعتبر دواء الليريكا من ضمن الأدوية المحظورة التي لا تُصرف إلا بوصفة معتمدة من طبيب مختص، ولا بد من استشارة الأطباء حول هذه النوعية من الأدوية وطريقة استخدامها.

وأضاف “تناول هذه الأقراص لفترات طويلة أو بجرعات زائدة يؤدي إلى نوع من أنواع الإدمان، كما أن الاستخدام المستمر لهذه الأدوية قد يؤدي إلى عدم الاستغناء عنها بسهولة”.

وزاد “ربطها بشكل سلبي بالحصول على الراحة والاسترخاء يمكن أن يؤثر في الأعصاب، ويُحدث مشكلة فيها، ويتحول الأمر بذلك إلى مشكلة مَرضية مُستمرة”.

وشدد السبيعي على جميع الصيدليات بعدم صرف أي دواء إلا عن طريق وصفة طبية معتمدة مع المريض، وذلك حسب توجيه هيئة الغذاء والدواء ووزارة الصحة السعودية. 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط