“موديز” تبقي تنصيف المملكة عند (Aa3) وتخفض تقييمه للبحرين وعُمان

“موديز” تبقي تنصيف المملكة عند (Aa3) وتخفض تقييمه للبحرين وعُمان
تم – واشنطن
أبقت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني تصنيف المملكة عند (Aa3) قيد المراجعة، بالإضافة إلى 9 دول أخرى، فيما خفضت تصنيف البحرين وسلطنة عمان وأذربيجان والكونجو، بسبب تدهور أسعار النفط .
وأكدت الوكالة أن الانخفاض الحاد في أسعار النفط سيكون له آثار متوسطة المدى على النمو الاقتصادي وميزانيات الصناديق السيادية لنحو 17 دولة نفطية من بينها السعودية والبحرين والإمارات.
من جانبه أوضح الخبير الاقتصادي عبدالله باعشن في تصريحات صحافية، أن التصنيف الائتماني يعتمد على مقدرة الدول على سداد ديونها وقدرة المقترض في سداد الالتزام الذي عليه من الأصل والعوائد، مضيفا أن العامل الرئيس الذي جعل موديز تضع تصنيف المملكة وغيرها من الدول النفطية تحت المراجعة هو أسعار النفط، التي لم يتضح وضعها حتى الآن، فالأسعار لا زالت متذبذبة، حيث انخفض سعر النفط إلى أكثر من 50 % إضافة إلى أن دول الخليج بدأت بالسحب من احتياطاتها وبدأت تصدر سندات أو قروض دين.
وتابع جميع شركات التصنيف تملك 4 تصنيفات، وهي:”A”،“B”،“C”،“D”، ومنذ بداية التصنيفات ونحن في حدود المجال “A” وهو ما يعني أن الدولة قادرة على السداد.
كان محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك، كشف خلال مؤتمر المصرفية والمالية الإسلامية الذي نظمته جامعة أم القرى أخيرا، أن وكالة التصنيف الدولية “فيتش” صنفت النظام المصرفي السعودي رابع أفضل وأقوى نظام مصرفي في العالم، بعد أستراليا وكندا وسنغافورة، وعدّت الوكالة ذاتها الاقتصاد السعودي واحدا من أكثر اقتصادات المنطقة نموا في العمل المصرفي المتوافق مع الشريعة الإسلامية.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط