مختبر “جودة العسل”: 60% من عينات 2015 مغشوشة بالسكر

مختبر “جودة العسل”: 60% من عينات 2015 مغشوشة بالسكر
تم – الرياض
كشف المشرف على مختبر جودة العسل وخبير العلاج بالعسل ومنتجاته الدكتور إبراهيم العريفي أن 60% من العينات التي وردت إلى المختبر خلال عام 2015، كانت مغشوشة بطرق مختلفة تتمثل في تغذية النحل على محلول سكري مثل الجلوكوز أو السكروز أو النشا، أو إضافة إحدى هذه السكريات إلى العسل مباشرة.
وقال العريفي في تصريح صحافي، إن أنواع العسل جميعها يمكن أن تتعرض لأساليب الغش لا محالة، لكن على الأغلب يستهدف التجار غش الأنواع غالية الثمن مثل الحضرمي والمحلي، لافتا إلى أن الطرق التقليدية التي يقوم بها البعض لاكتشاف الغش في العسل مثل وضع قطرة عسل على الرمال أو وضع نقطة عسل على ورقة مجرد تخمينات تقليدية ولا تقدم دليلا كافيا لكشف الغش في العسل.
وتابع هناك نوعين من التحاليل لا بد من أن يخضع لهما العسل للتأكد من جودته، أحدها فيزيائي وبها يتم التعرف على طعم ولون ورائحة ونقاوة العسل، وهل هي صحيحة أم يوجد فيها خلل، والآخر كيميائي ويتم من خلاله التعرف بها على نسب الرطوبة والحموضة والسكريات ونشاط الأنزيمات والخمائر والفطريات في العسل، وهنا يعمل المختص على تحديد مطابقة هذه النسب للمواصفات القياسية السعودية.
وأكد العريفي أن وضع المناحل في مناطق التلوث مثل المناطق الصناعية أو بجوار الطرق أو المزارع التي ترش المبيدات الحشرية، يؤدي إلى تلوث العسل بالمبيدات أو المواد الثقيلة مثل الرصاص أو الزرنيخ أو الكاديوم أو الزئبق وغيرها من الملوثات، محذرا من الاضرار الصحية لهذه المواد وفي الوقت نفسه حذر من تناول الشمع الصناعي والذي قد يتسبب في اختلاف معاملات الدم والاخلال بعمل الجهاز المناعي، إضافة إلى أنه يسبب بعض أنواع السرطانات مع مرور الوقت، خاصة إذا كان ملوثا بالأحماض أو المعادن الثقيلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط