انخفاض أسعار النفط يهدد سياسة ربط العملات الخليجية بالدولار

انخفاض أسعار النفط يهدد سياسة ربط العملات الخليجية بالدولار
تم – الرياض
قلل محللون من احتمالية أن تتخلى الدول الخليجية في المدى القريب أو المتوسط عن سياسية ربط سعر صرف عملاتها بالدولار الأميركي، رغم الضغوط التي تفرضها أسعار النفط المنخفضة على هذه السياسة.
وتزايدت الشكوك في جدوى الإبقاء على هذه السياسة النقدية مع فقدان النفط أكثر من ثلثي قيمته خلال أقل من عامين، إذ فرض تراجع سعر النفط، مصدر الإيرادات الرئيسي لدول الخليج، ضغوطا كبيرة على ماليتها العامة، وللحفاظ على ربط عملاتها بالدولار، لجأت الدول الخليجية باستثناء قطر، إلى رفع معدلات الفائدة في ديسمبر الماضي تماشيا مع ما قام به الاحتياط الفيديرالي الأميركي، رغم أن الوضع الاقتصادي لبعضها كان يتطلب خفضا للفوائد.
ويرى رئيس الأبحاث في مركز الكويت المالي «ام. ار. راغو»، أن الحفاظ على تثبيت سعر صرف العملة الوطنية إزاء الدولار مكلف، حيث يكون المصرف المركزي في الدول الخليجية دائما على استعداد لشراء عملته أو بيعها في السوق المفتوحة للحفاظ على هذا الارتباط، ما قد يؤدي إلى تضاؤل الاحتياطات من العملات الأجنبية، لافتا إلى أن الصادرات النفطية كانت تؤمن زهاء 80 % من العائدات الحكومية الخليجية قبل أن تنخفض بنحو 70 % منذ منتصف العام 2014.
فيما يتوقع مدير تحليل المخاطر السيادية في «آي اتش اس غلوبال انسايت» يان راندولف، أن يؤدي الأداء المتناقض للاقتصاد الأميركي واقتصادات دول الخليج إلى زيادة الضغوط على سياسة ربط العملات بالدولار، مشددا على حاجة الدول الخليجية لعملات محلية ضعيفة بعض الشيء، ومعدلات فوائد منخفضة لتعزيز اقتصاداتها، لا سيما تنمية قطاع الصادرات غير النفطية.
وأكد أنه كلما طالت مدة التباين بين الاقتصاد الأميركي واقتصادات الدول الخليجية، كلما بات الانتقال إلى سياسة سعر صرف مرنة منطقيا أكثر.
ويتفق معه رئيس إدارة الأصول في مؤسسة «المستثمر الوطني» بأبو ظبي سيباستيان هينان، مضيفا أنه في حال قررت دول الخليج تحرير عملاتها فإن ذلك سيؤدي إلى تعزيز الإيرادات النفطية وقيمة الاحتياطات النقدية لدول مجلس التعاون بموازاة عملاتها المحلية، وقد ينعكس ذلك بنتائج إيجابية على بعض القطاعات مثل قطاع الضيافة والسياحة في دبي، إذ ستصبح الإمارة أقل كلفة بالنسبة للسياح وأكثر جذبا للأعمال غير المرتبطة بالنفط.
ويتوقع هينان أن تكون الإمارات أول دولة خليجية تتخلى عن تثبيت عملتها الوطنية إزاء الدولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط