أولياء أمور يناشدون تعليم #محايل لتدارك كارثة محدقة بطلاب “المروة”

أولياء أمور يناشدون تعليم #محايل لتدارك كارثة محدقة بطلاب “المروة”

تم-عسير : أثار تصدع المبنى الذي تم استحداثه والانتقال إليه منذ 30 عاماً، مخاوف أولياء أمور الطلاب في مدرسة المروة في قطاع جمعة ربيعة التعليمي، التابعة لتعليم محايل عسير.

وبين أولياء الأمور أنهم باتوا يخشون على أبنائهم من سقوط سقفه عليهم بسبب تهالكه وعدم صلاحيته تعليمياً وتربوياً.

وذكروا أن المبنى به تصدعات كبيرة وشقوق، لافتين إلى أن المبنى الذي تم استحداثه لم يصمد أمام مياه الأمطار، وتحول سقفه إلى شقوق كبيرة، لاسيما أنه يحتوي على معمل للحاسب الآلي ومصادر للتعلم ويرتاده الطلاب باستمرار.

وكشفوا خلال حديثهم عن الخطر المحدق بأبنائهم من وجود هبوط في السور الداخلي لمبنى المدرسة وتحديداً في خزان الصرف الصحي، الذي شكَّل حفرة عميقة وتمت حمايتها بسياج شبك حتى لا يسقط داخلها أحد الطلاب.

وأشار الأهالي إلى أنه رغم مخاطبة إدارة المدرسة إدارة التعليم في محايل عسير للمسارعة وتدارك الخطر، إلا أنه لا مجيب، محذرين من كارثة باتت محدقة.

وختم الأهالي بأن الخزان المغذي لكهرباء المدرسة الداخلي، تم وضعه في موقع خاطئ أمام المدخل “مكشوفاً” ويشكل خطورة، كونه نقطة لتجمع المياه في حال هطول الأمطار، موضحين أن الكثير من أعمدة مبنى المدرسة ظهر حديد تسليحها وباتت مكشوفة للعيان، إضافةً إلى تهالك سور المدرسة الخارجي واحتمال سقوطه في أي لحظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط