“إسرائيل” تبدأ بمنع رفح الآذان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

“إسرائيل” تبدأ بمنع رفح الآذان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

تم – القدس : بدأ الاحتلال الإسرائيلي خطوات لتشريع حظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد الفلسطينية، بعد أن لوّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بإيقاف ما أسماه “الضوضاء الصادرة من المساجد”.

وبدأت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع أمس الاثنين، بحث مشروع قانون ينص على حظر استخدام مكبرات الصوت، بدعوى أن مئات الآلاف من المستوطنين يعانون من استخدامها.

وكانت الكتل الإسرائيلية الشريكة في الحكومة أيدت مقترح نتانياهو، لتحرم نحو مليون ونصف المليون من الفلسطينيين في المناطق المحتلة حقوقها في حرية ممارسة الشعائر الدينية.

في رد على التحرك الإسرائيلي، أكد مفتي القدس، الشيخ محمد حسين، أن نداء “الله أكبر” شعار إيماني وتعبدي، وليس تحريضيا، واصفا توجه الاحتلال بـ “الشاذ والعقيم”، رافضا التدخل السافر في عبادات المسلمين.

وأضاف أن الدعوات إلى التعدي على حرية العبادة والمقدسات تأتي في إطار مسلسل العنجهية والعدوان الذي تنتهجه سلطات الاحتلال تجاه أصحاب الديانات الأخرى، لافتا إلى أن التحريض المتواصل ضد المساجد والكنائس، يأتي وفق خطة ممنهجة تهدف من ورائها إسرائيل إلى طمس كل ما هو عربي في فلسطين واستبداله باليهودي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط