مفتي عام #المملكة يشد من أزر أعضاء #الهيئة ويؤكد أهمية رسالتهم مبرزا مكانة الأمر والمعروف والنهي عن المنكر في #الإسلام

<span class="entry-title-primary">مفتي عام #المملكة يشد من أزر أعضاء #الهيئة ويؤكد أهمية رسالتهم</span> <span class="entry-subtitle">مبرزا مكانة الأمر والمعروف والنهي عن المنكر في #الإسلام</span>

تم – الرياض: وجه مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الأحد، أعضاء ومنسوبي الرئاسة العامة لهيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، إلى ضرورة التحلي بالصبر واحتساب الأجر في تنفيذ شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأوضح المفتي “النبي صلى الله عليه وسلم بُعث آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر كما قال تعالى {يَأمُرُهُم بِالمَعروفِ وَيَنهاهُم عَنِ المُنكَرِ}، وقوله سبحانه في بيان خيرية هذه الأمة {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ}”.

والتقى المفتي العام مسؤولي وأعضاء الرئاسة العامة لهيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، وسط حضور الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند ووكلاء ومسؤولي الرئاسة العامة، داخل قاعة “الملك عبدالعزيز للمحاضرات” في مركز “الملك عبدالعزيز التاريخي” في الرياض.

وأبرز الرئيس العام: أن هذا لقاء الأب بأبنائه ولقاء العالم بطلابه، ونؤكد احتياج العاملين في هذا الجهاز للالتقاء بالعلماء والنهل من معين علمهم، فيما بيّن المفتي: أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر رحمة للعالمين، واعتبر بعض العلماء هذه الشعيرة ركناً من أركان الإسلام؛ فما تقوم واجبات الإسلام إلا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو من شعائر الدين كما في قوله تعالى: {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ ۗ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ}”.

وأضاف “الله فضَّل أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعلها خير الأمم وجعل شريعتها شريعة كاملة شاملة إلى قيام الساعة كما في قوله عز وجل: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا}، فبعث الله سبحانه وتعالى محمداً عليه الصلاة والسلام برسالة عامة شاملة كما قال تعالى: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}، وقوله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}”.

وأجاب المفتي عن أسئلة الحضور، ثم تسلم من الرئيس العام لهيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند درعاً تذكارية في هذه المناسبة.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي بتوجيه ومتابعة من الرئيس العام، ضمن خطة عمل تنفذها وتشرف عليها وكالة “التوعية والتوجيه” في الرئاسة العامة؛ لتوجيه منسوبيها ورفع مستوى التحصيل العلمي والشرعي لديهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط