نائب كويتي يطالب بإسقاط جنسية دشتي ودعوات لطرد “شاتم الصحابة”  

نائب كويتي يطالب بإسقاط جنسية دشتي ودعوات لطرد “شاتم الصحابة”   

 

تم – الكويت : دعا عضو مجلس الأمة “البرلمان” الكويتي حمدان العازمي، إلى إسقاط جنسية زميله عبدالحميد دشتي “لإساءته المتكررة لدول الخليج”، مشيرًا إلى أن “المجلس اتخذ موقفه إزاء إساءة دشتي ويجب إيقافه عند حده”، كما طالب نواب بإبعاد “شاتم الصحابة” – كما أسموه – رجل الدين الشيعي جواد الإبراهيمي الذي يزور الكويت لإلقاء محاضرات دينية.

 وكان المجلس خصص ساعتين من جلسة الثلاثاء الماضي لمناقشة المواقف والتصريحات المثيرة للجدل من جانب دشتي، التي هاجم فيها دولًا خليجية، خصوصاً السعودية والبحرين، إذ انتقد نواب كثر دشتي بشدة وطالبوا برفع الحصانة عنه، لكن لم يقدم طلب رسمي بهذا الخصوص، وقال رئيس المجلس مرزوق الغانم إن الأمير الشيخ صباح الأحمد حمله رسالة إلى دشتي والنواب بأن “أية إساءة إلى السعودية هي إساءة لي”، وأن دشتي وعد بالالتزام بكلام الأمير، غير أن دشتي الذي غادر الأربعاء إلى جنيف لحضور اجتماع دولي خاص بحقوق الإنسان عاد من هناك إلى مهاجمة السعودية والبحرين بشكل خاص ونقل عنه أنه “ثابت على مواقفه ولن يغيرها”.

وقال حمدان العازمي في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة أمس إنه “بالمقارنة مع حالات سحب الجنسية السابقة التي كانت بحسب ادعاء الحكومة أنها للإضرار بمصالح البلاد يتوجب اتخاذ إجراء لإسقاط جنسية دشتي لإضراره بالمصالح العليا للبلاد، ولا يفترض السكوت عن اتهامات دشتي لدول الخليج”.

وكانت الحكومة الكويتية سحبت 2013 جنسية العشرات من اللأشخاص من المنتمين إلى المعارضة السياسية من دون إبداء أسباب، فسحبت جنسية الإعلامي أحمد جبر مالك قناة “اليوم” التلفزيونية المتعاطفة مع المعارضة نظرًا “لمتطلبات المصلحة العليا” كما جاء في بيان حكومي.

إلى ذلك، طالب عدد من نواب مجلس الأمة، وكذلك عدد من الناشطين الإسلاميين السنة، وزارة الداخلية بإبعاد رجل الدين الشيعي جواد الإبراهيمي الذي يزور الكويت لإلقاء محاضرات دينية، وذلك “لإساءاته إلى الصحابة الكرام” كما جاء في أكثر من تصريح. 

وقال النائب عبدالله الطريجي في حسابه على “تويتر”، “أقول للأخ وزير الداخلية أنه لا مكان لمن يشتم صحابة رسول الله رضوان الله عليهم ويجب طرده فورًا”، وأرفق مع تغريدته رابطًا لمقطع فيديو للإبراهيمي، وهو يسيء للخليفة عمر بن الخطاب خلال خطبة دينية.

وقال النائب فارس العتيبي إن “وجود الإبراهيمي داخل البلاد يثير الفتنة الطائفية لطعنه في الصحابة الكرام”، في حين استنكر النائب ماضي الهاجري دعوة المدعو جواد إبراهيم إلى زيارة الكويت، “فهذا الشخص هو شاتم الصحابة وأمهات المؤمنين رضوان الله عليهم”، وسأل “أين الدولة عن هذه الأشكال التي تتم دعوتها؟”، وقال النائب منصور الظفيري “إن تلك السموم التي تبثها تلك الأبواق المأجورة معروفة المقاصد الخبيثة (…) والصحابة رضوان الله عليهم خط أحمر”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط