مقترح إسرائيلي ببناء مزيد من الأسوار في القدس ونفي الفلسطينيين منها  

مقترح إسرائيلي ببناء مزيد من الأسوار في القدس ونفي الفلسطينيين منها   

 

تم – متابعات : قدم زعيم المعارضة الصهيونية اقتراحًا بتقسيم مدينة القدس المحتلة بمزيد من الأسوار العالية ونقاط التفتيش من أجل حماية أرواح اليهود؛ ما يعني فعليًا نفي 200 ألف فلسطيني من المدينة.

وأشارت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في تقرير لها إلى أن مقترح إسحق هرتسوج زعيم حزب العمل، يشمل بناء أميال من الحواجز الخرسانية الجديدة، وجدران ذكية لفصل 28 حيًا فلسطينيًا في القدس الشرقية عن أحياء اليهود والمستوطنات اليهودية في المدينة.

واعتبرت الصحيفة أن مجرد مناقشة فكرة تغيير الوضع القائم بالمدينة قد تؤدي إلى مخاطر مروعة فالمدينة بها ثلاث ديانات. 

وذكر هرتسوج أن الأسوار يجب أن تبنى داخل المدينة لمنع الفلسطينيين من قتل اليهود بالسكاكين، والبنادق، والسيارات.

وحذرت الصحيفة من أن الخطة ستحول المدينة المقسمة ديموغرافيًا، لكنها متجاورة سكانيًا بشكل فعلي، إلى كانتونات طائفية تخدمها الطرق والأنفاق، إما للصهاينة أو الفلسطينيين.

وأشارت إلى أن الخطة إذا نفذت فإن الكيان سيقلص عدد السكان المسلمين في القدس من كونهم أكثر من ثلث المدينة إلى نحو 10% فقط.

ونقلت عن شخص يدعى عزيز عبيد من حي العيساوية الفلسطيني بالقدس، الذي يبعد أميالًا قليلة عن المدينة القديمة، أن الكيان سيضع سكان المدينة المسلمين خلف سور، ويقول لـ200 ألف فلسطيني بالقدس إنهم في حاجة للحصول على تصريح خاص لزيارة المسجد الأقصى.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط