انتشار ظاهرة “البويات” بين طالبات الجامعات بالمملكة

انتشار ظاهرة “البويات” بين طالبات الجامعات بالمملكة
تم – الطائف
أكد أستاذ القانون بجامعة الطائف المحكم الدولي الدكتور عبدالله عبيد الوذيناني، أن ظاهرة الفتيات المسترجلات أو “البويات” انتشرت خلال الفترة الأخيرة بشكل واضح بين الفتيات السعوديات لاسيما الجامعيات منهن.
وأضاف الوذيناني في تصريحات صحافية، لهذه الظاهرة دوافعها التي تجعل الفتاة تنحى منحى مظاهر الرجولة في الشكل الخارجي، والسلوكيات، والتصرفات، وتغير من طبيعتها الأنثوية المتصفة بالنعومة، ومن هذه الدوافع الرغبة في التعبير عن الحرية الشخصية التي تتمتع بها الفتاة، أو الزعم باتباع الموضة وتغيير الــ”ستايل” النعومة إلى فتاة “سبورت”، أو الرغبة في الشعور بالهيبة والثقة وقوة الشخصية من خلال تقمص شخصية الرجل، وأحيانًا تكون هذه الظاهرة نتيجة خلل في التربية والتنشئة داخل الأسرة، كالتدليل الزائد أو القسوة الزائدة.
ويرى أن علاج هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع السعودي يحتاج إلى تضافر الجهود من أطياف المجتمع المختلفة، وتكثيف الدراسات الاجتماعية وتحليلها تحليلاً علميًا رصينًا، ومعرفة مكامن الخلل ليتسنى معالجته، لافتا إلى أن الدراسات الاجتماعية التي تتناول هذه المشكلة بالبحث مازالت متواضعة جدًا، رغم انتشار ظاهرة “البويات” بشكل واضح في بلدان الخليج.
ولفت إلى أن نظام المملكة يمنع الفتيات اللاتي يتصفن بهذه الظاهرة من دخول المدارس والجامعات، ويفرض عقوبات تأديبية تصل للفصل من التعليم في حالة عدم تعديل السلوك، موضحا أن هذه العقوبات لا تكفي  لردع “البويات”، وأن الأمر  يتطلب مزيد من تعاون الجهات المعنية مثل الأسرة والمؤسسات التعليمية، والدعاة وخطباء الجوامع لمكافحة هذه الظاهرة.
 

تعليق واحد

  1. كامل مشعل كامل مشعل

    البعد كل البعد عن المولا سبحانه وتعالى سببا وجيها في الاقدام على مثل هذه الافعال التي تغضب الله عز وجل ..
    فاستغلو شهر رمضان المبارك في تحسين سلوككم الى الافصل يا احبابي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط