“غرفة مكة”: خفض ساعات العمل سيكبد القطاع الخاص 100 بليون ريال سنويا

“غرفة مكة”: خفض ساعات العمل سيكبد القطاع الخاص 100 بليون ريال سنويا
تم – مكة المكرمة
قدرت الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، التكاليف التي سيتحملها القطاع الخاص جراء تطبيق قرار خفض ساعات العمل إلى 40 ساعة أسبوعياً بنحو  100 بليون ريال سنوياً.
وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة صالح جمال خلال مؤتمر صحافي عقد بالأمس، إن هذا القرار سيفقد القطاع الخاص 80 مليون ساعة عمل أسبوعياً أي ما يزيد عن أربعة بلايين ساعة عمل وإنتاج، وإذا أرادت شركات القطاع تعويض هذه الساعات فسيكون عليها تحمل تكلفة 120 مليون ساعة أسبوعياً، كون الساعات الإضافية تحسب بساعة ونصف ساعة من الوقت الرسمي للدوام، لافتا إلى عدد المنتسبين للقطاع الخاص يبلغ نحو 10 ملايين فرد.
وتوقع جمال أن تلجأ بعض الشركات إلى إعادة تقويم لموظفيها عقب تطبيق القرار، وربما تنهي عقودهم، ويعاد تعيينهم برواتب جديدة حتى يتحقق التوازن، أو قد تستغني عنهم تماماً، وتأتي بموظفين جدد لخفض الكلفة، معتبراً أن اختيار توقيت تطبيق القرار ليس موفقاً.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط