#السديس: استهداف رجال الأمن من الغدر الذي نهى #الإسلام عنه

#السديس: استهداف رجال الأمن من الغدر الذي نهى #الإسلام عنه

تم – متابعات : أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبدالرحمن السديس على أهمية دور رجال الأمن الذين يقومون بواجب الحفاظ على أمن البلاد وحراسة حدود المملكة وحفظ أمن الحرمين الشريفين، مضيفاً “إن هذه المهام من الجهاد في سبيل الله واستهدافهم بالقتل أو بالاغتيال من الخيانة والغدر والإرهاب الذي نهى الإسلام عنه”.

وأضاف السديس خلال حملة الأمن الفكري “هذه سبيلي”، التي أقيمت أمس الإثنين، وينظمها الأمن العام في مقر قاعة إسكان قوى الأمن الداخلي في جدة، أن الشباب يستفتون المفتي عن الوضوء والصيام وشعائر الحج، ولا يستفتونه في الجهاد والبيعة.

وأوضح أن العناية بالأمن مطلب شرعي وواجب إيماني، وجاءت الشريعة بعناية أمنها وسلامتها وعدم التعرض لها، لاسيما منطقة الحرم، مبيناً أن من أهم أنواع الأمن، هو أمن الأفكار والعقول.

ولفت إلى أن من أهم أسباب تحقيق الأمن الفكري، الإيمان بالله واتباع سنة رسوله، وزاد “إن أول الأخطاء التي قام بها الذين جهلوا الدين، تشويه صورة الإسلام بتصرفاتهم، وأصبح العالم يعتقد أن الإسلام هو العنف والقتل والإرهاب”.

وأردف السديس “يجب وضع خطة إعلامية أمام الغزو الفكري والثقافي التي تبثه قنوات التواصل الاجتماعي التي تستهدف الشباب”، موصيا بتضافر الجهود ووجود مركز وطني دولي يعنى بالأمن الفكري، تجمع فيه البحوث والدراسات وتترجم وتقدم إلى العالم لمعرفة الدين الإسلامي معرفة صحيحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط