#دشتي نسخة إيرانية تحاول أن تصنع النجومية بالولاء للأعداء

#دشتي نسخة إيرانية تحاول أن تصنع النجومية بالولاء للأعداء

تم – الرياض : شنَّ عدد من الكتاب السعوديين هجومًا لاذعًا على النائب في البرلمان الكويتي عبدالحميد دشتي، بعد تطاوله على المملكة، مؤكدين أن له ولاء أكبر خارج الكويت وسينتهي الأمر به “منزويًا في ركن قصي مظلم ينهشه الجرب”.

وتساءل الكاتب الصحافي عبدالله بن بخيت، عن “ما يريده النائب الكويتي عبدالحميد الدشتي عندما أطلق التصريحات المسيئة للمملكة ولبلاده؟ ما الذي يجعل النائب الدشتي يزج بالمملكة في نشاط البرلمان الكويتي؟ انتخبه الناخبون ليكون صوتهم وعينهم داخل الكويت وفي الشأن الكويتي”.

وأضاف بن بخيت “حرّض على دولة في دولة أخرى ولاءً لدولة ثالثة، لا يختلف دشتي عن حسن نصرالله الذي ينتمي لدولة ويحارب في دولة ثانية تنفيذًا لأجندة دولة ثالثة، العيش في مكان والولاء في مكان آخر”.

وكشف عن الولاء الأكبر لدى “دشتي”، قائلا “دشتي كويتي، ولكن في حدود ما يسمح له ولاؤه لرجل الدين. في رقبته بيعة أكبر إذا أردنا استخدام المصطلح الديني. الولاء هو الولاء، لا يمكن أن يكون للمرء ولاءان. أحدهما سيغلب الآخر وسيدمجه فيه. يصبح الولاء الأصغر في خدمة الولاء الأكبر.. دشتي في خدمة الكويت، ولكن لا مانع لديه أن يزج بالكويت في معركة مع دولة ثانية إذا فرض عليه الولاء الأعظم لرجل الدين في الدولة الثالثة ذلك”.

وقلل الكاتب الصحافي خالد السليمان من أمر “دشتي” وأمثاله، قائلا “في كل الأحوال، الكلاب تنبح ومسيرتنا ماضية منذ قيام هذه البلاد، ولن يؤثر فيها أن يزيد عدد الكلاب أو يعلو نباحها، وإذا كانت دكاكين الشعارات بكل أبواقها في وسائل الإعلام الصفراء في بعض البلاد العربية ودول المهجر لم تحرّك شعرة في رأس هذا الوطن الشامخ طيلة عقود من الزمن، فبكل تأكيد لن يؤثر فيه نابح جديد يعوي في برنامج تلفزيوني أو مؤتمر دولي!”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط