الأميرة مشاعل ترعى تكريم 30 نزيلة لحفظهن #القرآن-الكريم

الأميرة مشاعل ترعى تكريم 30 نزيلة لحفظهن #القرآن-الكريم

تم – مكة المكرمة: انطلقت فعاليات حفل تكريم 30 نزيلة حافظة للقرآن الكريم، داخل سجن النساء في العاصمة المقدسة، تحت رعاية الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز، وذلك داخل مقر سجن النساء في حي الشهداء في مكة المكرمة، وسط حضور مديرة الإشراف النسائي في المديرية العامة للسجون نوف العتيبي، ومساعدة مدير عام التعليم في منطقة مكة المكرمة للشؤون التعليمية آمنة الغامدي، وعدد من أكاديميات جامعة “أم القرى”.

وأوضحت الأميرة مشاعل، في كلمة لها: الحمد لله أننا نعيش في دولة يسودها الأمن والأمان والاستقرار، اتخذت من كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام منهجًا وتشريعًا، وأوجدت المسابقات وشجعت على حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية وإذكاء روح التنافس بين الحفظة من أبناء وبنات الوطن بجميع أطيافه، مثمنة للمدرية العامة للسجون دورها الإصلاحي والتأهيلي للنزلاء كافة، وتنوع البرامج المقدمة لهم وحرصها على حلقات تحفيظ القرآن الكريم ودورها الإيجابي في تغيير السجناء وتحويلهم من ظلام العقوبة إلى نور الهداية والقرآن وفضله.

وحثت النزيلات على التمسك بكتاب الله ومداومة حفظ آياته حتى بعد انقضاء محكومياتهن والتخلق بأخلاق القرآن وعدم التفريط فيها فهي كنز لهم في الدنيا والآخرة.

من جانبها، أكدت مديرة إدارة سجن النساء في العاصمة المقدسة خديجة الغريبي، أن 30 نزيلة أتممن حفظ أجزاء من القرآن الكريم، الأمر الذي أسهم في تخفيف محكومياتهن، فضلا عن حصولهن على مكافآت مالية مقدمة من اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم “تراحم مكة” تشجيعًا ودعمًا لهن، فضلا عن الجوائز المعنوية المختلفة.

وفي الختام، كرمت الأميرة النزيلات في صورة إنسانية تجاوزت أسوار السجن والعقوبة و”البرتوكولات”، امتدت إلى معانقة النزيلات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط