الصغيرة فاطمة تنتصر على الإعاقة وتفاجئ والديها بالخطوة الأولى

الصغيرة فاطمة تنتصر على الإعاقة وتفاجئ والديها بالخطوة الأولى

تم – عسير

لم يجد والد الطفلة فاطمة شاهر الشهري، أي كلمات ليصف فيها اللحظات الأولى التي يرى خلالها ابنته ذات الأعوام الستة تنتصر على الإعاقة وتبدأ أولى خطواتها نحو الحياة.

وحاول الشهري أن يتحدث عن الموقف قائلًا “حدثت المعجزة المنتظرة من الله.. لقد كان الله كريمًا كعادته، فخطت الطفلة الصغيرة خطوات لا خطوتين فقط”.

وأضاف “منذ قدوم فاطمة، وأنا متفاءل جدًا أن إعاقتها لن تدوم طويلًا، لكن جميع الأطباء الذين رأوها كانوا يصرون على أن لا حلول لفاطمة حتى تلك الضئيلة.. لقد تيقنوا تمامًا أن فاطمة ستكمل حياتها هكذا دون أن تستخدم قدميها إطلاقًا؛ وعلى الرغم من كل تلك الصدمات الفظيعة قررت أن أستعين بالله مجددًا، وأن أتناسى أقاويل أولئك المختصين البارعين، ثم ألهمني الله فجأة بمركز جمعية الأطفال المعوقين بعسير”.

وتابع “إنني فرح جدًا بما يحدث، وقبل هذا كله، علي أن أوجه الشكر إلى الله الذي يلهم دائمًا بالأعمال الصالحة  والمثمرة، وقد فعلت”.

تعليق واحد

  1. ابو احمد

    سبحان اللة . اللة قادر على كل شيء. اسال ان يلهم عليها بدوام الصحة والعافية وتصبح زييها زي اي طفل يسير على قدميه اللهم امين ويقر بها عين ابويها .. وكل هذا صبر واجر من اللة عزوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط