خطة أميركية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي تتضمن التنازل عن حق العودة

خطة أميركية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي تتضمن التنازل عن حق العودة

تم – واشنطن : يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما، طرح خطة جديدة لتحريك عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل انتهاء فترة ولايته الثانية.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أن البيت الأبيض سيعلن عن خطة تسعى لاستئناف المفاوضات بين الجانبين في العام الجاري، ناقلة عن مسؤولين أميركيين تأكديهم أن “واشنطن تدرس إمكانية إدراج هذه الخطة في قرار يصوت عليه مجلس الأمن الدولي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخطة ستطالب إسرائيل بوقف أعمال البناء في المستوطنات كليا وباعترافها بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، فيما يتوجب على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل “دولة يهودية” والتنازل عن حق العودة بالنسبة للاجئين الفلسطينيين.

وستقترح الإدارة الأميركية، ضمن الخطة، حل الدولتين على أساس اتفاق وقف إطلاق النار عام 1949 (وهي تقريبًا حدود عام 1967)، مع تبادل أراض بسبب التغيرات السكانية التي جرت بفعل الاستيطان، ووفقا للصحيفة، فإن مسؤولين فلسطينيين منفتحون على مثل هذا التدخل من قبل أوباما.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن خطة أوباما هذه ستتسبب بقلق إسرائيلي كبير، إذ إن إسرائيل طالما راهنت على لجوء واشنطن إلى استخدام حق النقض “الفيتو” ضد مثل هذه القرارات في مجلس الأمن.

وتأتي هذه التقارير متزامنة مع قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلغاء زيارة للولايات المتحدة بعد دعوته من قبل أوباما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط