خلو الرحم من الخلايا الجذعية سبب رئيسي للإجهاض

خلو الرحم من الخلايا الجذعية سبب رئيسي للإجهاض

تم – متابعات : أظهرت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من العلماء بجامعة “وورك” بمدينة كوفنتري البريطانية، أن عدم وجود خلايا جذعية في بطانة الرحم يتسبب في تكرار الإجهاض.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية، بأن الفريق درس عينات الأنسجة التي تبرع بها 183 مريضًا في “عيادة أبحاث الزرع”، ووجد الفريق أن النقص في الخلايا الجذعية كان السبب المحتمل لتسارع الشيخوخة في بطانة الرحم، ما أدى إلى فشل بعض حالات الحمل.

وأضاف أن بطانة الرحم يجب أن تجدد نفسها كل دورة، وأن قدرة التجديد هذه تعتمد على ما يسكن الرحم من الخلايا الجذعية المقيمة.

وقالت البروفيسور جان بيرسينز يجب تصحيح هذه العيوب قبل محاولة الحمل مرة ثانية، وهذه هي الطريقة الوحيدة لعدم تكرار الإجهاض في هذه الحالة.

وأضافت أن “التحدي الحقيقي الآن هو تطوير استراتيجيات لزيادة وظيفة الخلايا الجذعية في بطانة الرحم.

ويعتقد البروفيسور سيوبهان كومبي، المؤلف المشارك في الدراسة، والذي أمضي 20 عامًا يبحث في أسباب الإجهاض، أن نتائج الدراسة تعد بمثابة “إنجاز كبير” وتمنح الكثير من الأمل لمن يعانون من تكرار الإجهاض.

ويقول علماء أن امرأة من كل مئة تحاول الحمل تعاني من حالات الإجهاض المتكررة، الذي يعرف بأنه فقدان ثلاث أو أكثر من حالات الحمل المتتالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط